الخبر وما وراء الخبر

خبير أممي يبيض جرائم السعودية والإمارات مقابل 200 ألف دولار

1

قال موقع The Intercept الأمريكي إن خبير الأمم المتحدة (جيفري ساكس) يعمل على تبييض جرائم الدول القمعية، وأبرزها الإمارات والسعودية.

وكشف الموقع عن مشاركة “ساكس” بإجراء أبحاث لإظهار مؤشرات عن السعادة في الإمارات مقابل 200 ألف دولار. موضحاً أنه غادر الإمارات ليحط في الرياض للتحدث في منتدى لصندوق الاستثمار بعد أشهر من مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وذكر الموقع أن “ساكس” يتمتع بعلاقات طويلة الأمد مع القادة الاستبداديين، وكشف ناشط حقوقي دولي بارز عن فضيحة تضليل الإمارات لتجميل صورتها السوداء أمام الرأي العام للتغطية على انتهاكاتها الجسيمة وسجلها الأسود في ملف حقوق الإنسان.

وسلط المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس ووتش “كينيث روث” الضوء على إعلان الإمارات اختيار أول امرأة عربية تتدرب كرائدة فضاء. وقال إن ذلك في ظل اعتقال نائب رئيس الإمارات حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم ابنته لطيفة وإخفائها لمجرد تجرؤها على طلب عيش حياة مستقلة.

ووصف إعلان الإمارات عن أول امرأة عربية للتدرب كرائدة فضاء بأنه مجرد حيلة لتبييض سجلها الحقوقي الأسود.

وكانت الأمم المتحدة طالبت حاكم دبي بالكشف عن مصير ابنته، مؤكدة أن الإمارات لم تثبت حتى الآن أنها على قيد الحياة.