الخبر وما وراء الخبر

المحافظ القعطبي: العدو السعودي يعزّز من تواجده في ميناء نشطون وسواحل المهرة

24

أكد محافظ محافظة المهرة القعطبي علي حسين الفرجي، أن قوات العدوان السعودي ما تزال تواصل الأعمال التخريبية والعدائية في المحافظة.

وبحسب وكالة (سبأ)، أشار المحافظ القعطبي إلى أن دول العدوان تعزز حالياً من تواجد قواتها في ميناء نشطون، بهدف السيطرة على سواحل المهرة من خلال استحداث مواقع عسكرية وحفر خنادق في محيط الميناء.

وأوضح إلى أن تلك الاستحداثات تتسبب في مضايقة الصيادين في مصدر دخلهم ومنعهم من مزاولة الاصطياد، مندداً بالتواجد السعودي وما يمارسه من أعمال استفزازية وعدائية وتعزيز قواته على الأراضي اليمنية.

واعتبر تلك الأعمال تدخلاً سافراً واعتداءً واضحاً على السيادة الوطنية ونهب الثروات وتعطيل الخدمات والمؤسسات وتدهور الوضع الاقتصادي والمعيشي لأبناء المهرة.

وحذّر محافظ المهرة من المخططات التآمرية لدول العدوان ومليشياتها التي تستهدف تمزيق النسيج المجتمعي في المحافظة، داعياً أبناء المهرة إلى التنبه لمؤامرات العدوان من خلال أجندته وأدواته في المحافظة.

ونوه إلى تزايد حدة جرائم الاعتقالات من قبل مليشيات الاحتلال بحق الكثير من أبناء المحافظة وتعرضهم للتعذيب، داعياً المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والإنسانية إلى إدانة انتهاكات وجرائم الاحتلال السعودي وتماديه في ارتكاب الجرائم.

كما دعا أبناء المهرة، إلى تعزيز التلاحم والاصطفاف للتصدي للمخططات التي تستهدف الأمن والاستقرار والسيادة الوطنية والهوية والنسيج الاجتماعي.