الخبر وما وراء الخبر

السعودية والغرق في المكان العميق.

16

بقلم// عبدالباري عبدالرزاق

سبع سنوات وتحالف العدوان السعودي ينفخ في قربة مثقوبة، وكل نتائج الغارات من جرائم مروعة بحق الابرياء والاعيان المدنية التي كان يظهر أحمد عسيري متباهيا على أنها مخازن اسلحة واهداف عسكرية، يعود المالكي اليوم تكرارها بتصريحات عنترية وخبابير مضى على موتها سنوات.

فهل ولي العهد السعودي غبي إلى هذه الدرجة؟ .حتى يقود بلادة إلى الغرق في المكان العميق.!

تبديد الرياض لفرص إنقاذها من مستنقع اليمن ، يجعل من إنتشالها جثة هامدة ، أقرب حقيقة للواقع، وسيناريو أي تصعيد بالغارات الجوية على العاصمة صنعاء والمحافظات يدل على بلوغ العدوان سن الشيخوخة واليأس.

الغارات الجوية على المدن ورقة غير رابحة وخطأ مرتين ، فوضع التحالف وادواته لا يسمح بنهاية الحرب كما تريد الرياض.. تصريحات المالكي بيع كلام في معركة كلمتها الاولى والاخيره لمن يكسب في الميدان ، فما الذي حقق تحالف المالكي ميدانيا وفقا للمعلومات الاستخبارتيه التي حصل عليها من خلال اختراق الطرف اليمني؟. وكيف نجح اليمني وهو مخترق من استعادة كل الحديدة والبيضاء والجوف ومأرب وثلاث مديريات في شبوة ؟.

كم هو مضحك أن ينتهي ضجيج السعودية أمس بمقطع فيديو هزيل لا يقدم ولا يؤخر، واذا كان هذا المقطع أختراق بالنسبة للرياض، فان تحقيقها اختراق في جبهة واحده حرب عالمية ثالثة ، وهذا وارد في عقول هؤلاء التفاهه.

يبدوا أن موضوع الاختراق طبخة أمريكية هدفها تحفيز الرياض على الاستمرار في العدوان ، وهو الحبل الذي يلف به البيت الابيض عنق السعودية حتى الموت ، بعد حلبها كل الاموال ، وهي أسهل لعبة للإدارة الامريكية مع طفل أول سياسية ..والسلام تحية.