الخبر وما وراء الخبر

قوات صنعاء تستكمل تطهير محافظة الجوف بالسيطرة على آخر معاقل تحالف العدوان في اليتمة

69

أفادت مصادر قبلية في محافظة الجوف، أن قوات صنعاء، حققت اليوم الجمعة، تقدم ميداني جديد بالسيطرة الكاملة على المناطق الصحراوية الفاصلة بين محافظة الجوف والحدود السعودية، بعد معارك ضارية خاضتها ضد مرتزقة تحالف العدوان.

وقالت المصادر القبلية، إن قوات صنعاء سيطرت إثر معارك عنيفة مع مرتزقة تحالف العدوان، استمرت منذ فجر اليوم، على كامل مديرية خب والشعف، أخر معاقل مرتزقة تحالف العدوان في محافظة الجوف.

وأكدت المصادر، أن قوات صنعاء شنت هجوم عسكري واسع من مواقعها شرقي جبل حبش والحشعاء باتجاه أخر مواقع مرتزقة تحالف العدوان والجماعات المسلحة التابعة لها في صحراء اليتمة.

وعلى الرغم من كثافة غارات طيران تحالف العدوان، على مناطق التماس، خاصة في مناطق سوق اليتمة، إلا أن قوات صنعاء تمكنت من فرض سيطرتها على سوق اليتمة وجبل “داب” ومناطق “العرفا و”الثعبلية” و”الملتقى” والجبوب” و”السويقاء” والتقدم باتجاه منفذ “الخضراء” الحدودي الرابط بين محافظة صعدة ومدينة نجران جنوب المملكة.

وأضافت المصادر، أن قوات صنعاء سيطرة أيضاً على معسكر اليتمة الذي يضم فيه مقر قيادة المحور الشمالي التابع مرتزقة تحالف العدوان، وعلى الخط الدولي الرابط بين مدينة الحزم وحتى الحدود مع السعودية عبر مديرية خب والشعف.

ووفقاً للمصادر نفسها، فقد أجبرت قوات صنعاء مرتزقة تحالف العدوان بقيادة “هيكل حنتف” “خالد خرصان” “هادي شلفط” على الفرار من تلك المناطق التي سقطت في قبضة قوات صنعاء إلى داخل الحدود السعودية.

وكانت نفس المصادر، أكدت أن العميد خالد خرصان” قائد اللواء السابع حرس حدود هرب مساء الأمس متنكراً بملابس والدته من مناطق ذوحسين باتجاه السعودية.

الجدير بالذكر، أن قوات صنعاء سيطرت خلال اليومين الماضيين على جبل حبش الاستراتيجي الذي يطل على سوق اليتمة مركز مديرية خب والشعف، وعلى وادي سلبة وجبل قشعان في مديرية برط العنان.

المصدر: “وكالة الصحافة اليمنية”