الخبر وما وراء الخبر

وزارتا التعليم الفني وشؤون المغتربين وصندوق تنمية المهارات يحيون الذكرى السنوية للشهيد

2

نظمت وزارتا التعليم الفني والتدريب المهني وشؤون المغتربين وصندوق تنمية المهارات، اليوم الأربعاء، فعالية خطابية بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد 1443هـ.

وفي الفعالية، دعا عضو المجلس السياسي الأعلى محمد صالح النعيمي جميع المكونات في الداخل للمضي في بناء الدولة اليمنية اللائقة بتضحيات اليمنيين وعلى رأسهم الشهداء وتصديهم البطولي للعدوان ومخططاته.

ولفت عضو المجلس السياسي إلى تباهي اليمنيين بتضحيات الشهداء وما سطروه من بطولات تقزم العدوان وتفشل مخططاته.

وأكد أن التضحيات ضد العدوان وحدت اليمنيين بجميع مكوناتهم خاصة بعد أن سقط رئيس للدولة وهو الرئيس صالح الصماد شهيدا بنيران العدوان، حاثا على الانطلاق من رؤيته “يد تحمي ويد تبني” للنهوض بالبلاد واستكمال المسيرة الجهادية حتى النصر لكل الوطن ومكوناته.

فيما عبرت كلمتي الجهتين المنظمتين من قبل نائب وزير التعليم الفني الدكتور محمد السقاف ونائب وزير المغتربين زايد الريامي عن عظيم التضحيات للشهداء وبطولاتهم في جبهات العزة والكرامة.

وحثا على الوفاء للشهداء والاهتمام بأبنائهم وأسرهم والمضي على نهجهم في دروب العزة والدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله ورفد الجبهات بالمال والرجال.

وقدما مقارنة لواقع اليمنيين في المناطق المحررة وما يتمتعون به من شموخ واعتزاز في حين يتساقط المرتزقة من أجل أطماع العدوان وقوى الاستكبار السعودي الإماراتي الأمريكي ومخططاته ضد اليمن واليمنيين كافة.

تخلل الفعالية لوحة فنية ومقطوعات إنشادية عبرت عن المناسبة ومكانة وتضحيات الشهداء.