الخبر وما وراء الخبر

دامت 30 عاما.. إنهاء قضية قتل بصعدة

26

نجحت جهود قبلية بمحافظة صعدة، اليوم الاثنين، في إنهاء قضية قتل دامت ثلاثين عاما بين آل القذان في الطلح وآل الناره في بني معاذ.

وخلال الصلح القبلي الذي أشرف عليه محافظ صعدة محمد جابر عوض أعلن أولياء دم المجني عليه مسفر زايد القذان العفو عن الجاني علي محسن الناره لوجه الله تعالى وتشريفاً للحاضرين واستجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي لإنهاء قضايا الثأر.

وأشاد محافظ صعدة بتجاوب أولياء الدم وحرصهم على لم الشمل وتوحيد الصف لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

ودعا المحافظ عوض أبناء محافظة صعدة كافة إلى حل كافة القضايا والخلافات وإصلاح ذات البين حفاظا على النسيج الاجتماعي، مؤكدا أن معالجة مثل هذه القضايا المجتمعية يمثل ترجمة عملية لتوجيهات القيادة الثورية الهادفة لحل الخلافات ورص الصفوف والتفرغ لمواجهة العدوان الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.

فيما ثمنت قبائل آل القذان والناره اهتمام قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي بحل قضايا الثأر في محافظة صعدة ومختلف المحافظات.

وأكدت على أهمية التلاحم والتآخي لإفشال مخططات تحالف العدوان وأدواته وسعيهم لإثارة الفتن بين أبناء الوطن.