الخبر وما وراء الخبر

فعالية احتفائية بكلية الآداب جامعة ذمار بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية.

16

نظم قسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة ذمار، اليوم السبت، فعالية احتفائية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الـ18 من ديسمبر، حملت شعار “لغتنا العربية بين الماضي والحاضر والمستقبل”.

وفي الفعالية التي شارك فيها عدد من الأكاديميين في جامعة ذمار، دعا نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية أ.د. عبد الكريم زبيبه إلى التوسع في خلق ثقافة معرفية باللغة العربية وربط أكثر المجتمع باللغة العربية باعتبارها لغة القران الكريم والحد من ارتفاع منسوب اللهجة العامية في التعاملات اليومية.

مؤكداً أن اللغة العربية من أثرى لغات العالم وأكثرها نضوجا وتنوعا في المفردات والمعاني.

ولفت إلى أهمية إحياء الموروث الثقافي والأدبي التي تزخر بها اللغة العربية شعراً ونثراً وخطابة.

فيما أشارت مداخلات المشاركين إلى أن اللغة العربية تعد من أقدم اللغات السامية، وإحدى أكثر اللغات انتشارا في العالم ويتحدثها أكثر من أربع مئة مليون إنسان حول العالم.

مؤكدين تميز اللغة العربية عن غيرها من لغات الأرض بقدرتها على التعريب واحتواء الألفاظ، وتمتلك ظاهرة “المجاز، والطباق، والجناس، والمقابلة والسجع، والتشبيه” ولديها فنون اللفظ البلاغية وما تحويه من محسنات بديعية.

الجدير ذكره أنه في العام 1973م، تم اعتماد اللغة العربية كلغة رسمية، قائمة اللغات الرسمية للمنظمات الأممية، وفي الثامن عشر من ديسمبر من كل عام، يحتفى باليوم العالمي للغة العربية في كل أنحاء العالم.

وتعد العربية من أثرى لغات الأرض حيث تتجاوز 12 مليون كلمة، متجاوزة بشكل كبير أكثر لغات العالم انتشاراً اللغة الإنجليزية التي يصل عدد مفرداتها نحو ربع مليون مفردة.