الخبر وما وراء الخبر

تدشين فعاليات الذكرى السنوية للشهيد بمحافظة ذمار(صور)

15

دشن محافظ ذمار محمد البخيتي اليوم فعاليات الذكرى السنوية للشهيد بالمحافظة.

وفي التدشين الذي حضره محافظ المحافظة محمد ناصر البخيتي ووكلاء المحافظة وعدد من أعضاء مجلس الشورى والسلطة القضائية ورئاسة جامعة ذمار والمكتب التنفيذي والمجلس الاشرافي، أشار مشرف عام المحافظة أبو عقيل الشرقي إلى أن تضحيات الشهداء وأسرهم محل فخر واعتزاز الجميع ..لافتاً الى أن الشهادة فضل كبير والشهيد في درجة الانبياء والصديقين ..

وأكد أننا لا نقدم التضحيات تحت عناوين جزئية وانما هي تضحيات في سبيل الله ..لافتاً إلى أن أولئك الذي كانوا يتحدثوا عن الوطنية أول من خانوا وطعنوا الوطن .

وأشار إلى أن التضحية مستمرة ونحن نقدم كل يوم شهداء في سبيل الله ..مؤكداً السير على نهج الشهداء باعتبارهم فخر وشرف لكل أسرهم وأبناء شعبهم .

ولفت إلى أهمية إيجاد صندوق خاص لرعاية أسر الشهداء ومشروع تمكين اقتصادي ..مشيراً إلى توجهيات قائد الثورة في ايجاد ارض يجري تنفيذ مشروع استثماري عليها لصالح أسر الشهداء بتكلفة مليار ريال لكي تقوم مؤسسة الشهداء بدورها الانساني والتكافلي تجاه أبناء وأسر الشهداء .

فيما أكد المحافظ البخيتي أهمية إحياء هذه الذكرى واستلهام الدروس من تضحيات ومواقف الشهداء الذي بذلوا أرواحهم في سبيل الوطن .

وأشار إلى أن الصراع بين الحق والباطل قائم حتى اليوم، وأعداء الأمة يدركون خطورة ثقافة الاستشهاد والتضحية في سبيل الله والوطن وقد عملوا على صناعة تنظيمات إرهابية بهدف تشوية الدين الإسلامي الحنيف ..

ولفت إلى أن ما يتعرض له الوطن من عدوان هدفه تركيع اليمنيين

من جانبه أشار نائب مدير فرع مؤسسة الشهداء هاشم الحمزي إلى أن الشهداء مدرسة متكاملة يجب الاقتداء بهم. داعيا للتعاون مع المؤسسة في رعاية أسر الشهداء .

فيما اعتبرت كلمتا أسر وأبناء الشهداء للقاضي عبدالله الجرموزي وأحمد المنقذي، أن إحياء ذكرى الشهيد يجسد الارتباط بالشهداء والسير على نهجهم، لافتة إلى أن الشعب اليمني اليوم يجني ثمار التضحية التي قدمها الشهداء.

تخللت الفعالية قصيدة للشاعر فتحي الأضرعي وأوبريت إنشادي.

عقب ذلك افتتح المحافظ البخيتي ومشرف المحافظة الشرقي ووكلاء المحافظة معرض الشهداء المركزي بمدينة ذمار، معبرين عن الاعتزاز بمواقف وتضحيات الشهداء، داعين للسير على دربهم واستمرار رفد الجبهات للدفاع عن سيادة الوطن ووحدته واستقلاله.

كما قاموا بزيارة روضة الشهداء بالمدينة وقرأوا الفاتحة على أرواحهم .