الخبر وما وراء الخبر

الشيخ الكعبي: المقاومة لن تتخلى عن مواجهة المشروع الأمريكي وسلاحها مقدس لن تتخلى عنه

6

التقى الأمين العام لحركة النجباء الشيخ أكرم الكعبي عددا من قادة فصائل مقاومة مستحدثة نفذت عددا من العمليات ضد قوات الاحتلال الأمريكي بعد شهادة الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس.

وخلال لقائه، اليوم الخميس، فصائل “أصحاب الكهف” و”المقاومة الدولية” و”سرايا العشرين الثانية” و”رجال الله” و”لواء ثأر المهندس” و”لواء القاسم” و”لواء الثائرين” و”التشكيل الولائي” أكد الشيخ الكعبي أن المقاومة لن تتخلى عن مواجهة المشروع الأمريكي في المنطقة، وأمريكا وإن غادرت العراق فهي ستبقى عدوا للشعب العراق.

وقال الكعبي إن “الأمريكيون أكدوا أنهم لن ينسحبوا من العراق في نهاية العام، وهذا إثبات أنهم لا يحترمون سيادة العراق”.

وأشار إلى أن التصريحات الأمريكية تثبت أن السبل السياسية فشلت، وأن اللغة التي يفهمها الأمريكيون فقط هي سلاح المقاومة والعمل العسكري، مشددا على القوى السياسية عدم إدخال سلاح المقاومة والحشد الشعبي في خلافاتها.

وتابع الشيخ الكعبي: “لا يمكن التنازل عن القضية الفلسطينية، والتخلي عن سلاح المقاومة خطوة عملية في وضع العراق على طريق التطبيع”، مؤكدًا أن “سلاح المقاومة مقدس ولن نتخلى عنه مهما حدث”.

وأردف قائلا إن: “تسليم سلاح المقاومة يعني تسليم العراق للأمريكيين والصهاينة، وهذا الأمر لن يكون ولو على رقابنا ولن نتراجع عن مقاومة الأمريكيين حتى إخراجهم من العراق بشكل كامل”.

وأضاف: “لا يمكن فصل العراق عن الأمة الإسلامية، ونرفض مشروع تجزئة جسد الأمة”.

وأكد الشيخ الكعبي أن المقاومة ستثأر لدماء الشهيدين الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس وبقية الشهداء.