الخبر وما وراء الخبر

وقفة بوزارة الإدارة المحلية للتنديد بجرائم العدوان

2

نظمت وزارة الإدارة المحلية اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية للتنديد بالتصعيد الذي يمارسه العدوان الأمريكي السعودي على كافة المستويات.

وأدان المشاركون في الوقفة، استمرار جرائم العدوان بحق الشعب اليمني، وآخرها استهداف المدنيين في مقبنة بتعز وقرى في مديريات منبه وشدا والظاهر بصعدة، وحيي النهضة والأعناب في أمانة العاصمة.

وأشار بيان صادر عن الوقفة، ألقاه وكيل الوزارة المساعد لقطاع الخطط والموازنات المحلية محمد السنحاني، إلى أن التصعيد العسكري يؤكد أن دول تحالف العدوان لا تريد إحلال السلام والأمن في اليمن والمنطقة.

وحمل البيان دول العدوان والأمم المتحدة المسؤولية الكاملة عن الجرائم والانتهاكات التي يتعرض لها الشعب اليمني، مطالبا الأمم المتحدةَ ومجلس الأمن القيام بدورهما في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين واحترام سيادة الدول، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية اليمن وشعبه من أي انتهاكات.

ودعا شرفاء وأحرار العالم إلى ممارسة الضغوط لوقف العدوان والحصار الممنهج على الشعب اليمني.. مؤكدا على أهمية الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد حتى تحقيق النصر على قوى العدوان ومرتزقتهم.

وجدد البيان دعوة المنخرطين في صفوف العدوان للعودة إلى جادة الصواب وتفويت الفرصة على العدوان في استهداف الجبهة الداخلية.