الخبر وما وراء الخبر

القوات المسلحة تعلن عن تنفيذ عملية (السابع من ديسمبر) على العمق السعودي بصواريخ باليستية و25 طائرة مسيرة

40

أعلنت القوات المسلحة اليمنية، اليوم الثلاثاء، عن تنفيذ عملية السابع من ديسمبر على أهداف عسكرية وحيوية في الرياض وجدة والطائف وجيزان ونجران وعسير بعدة صواريخ باليستية و25 طائرة مسيرة ردا على تصعيد العدوان والحصار الأمريكي السعودي والجرائم التي يرتكبها على المدنيين في العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات.

وقالت ناطق القوات المسلحة العميد يحيى سريع في بيان متلفز صباح اليوم الثلاثاء: رداً على جرائمِ العدوانِ السعوديِّ الأمريكيِّ بحقِ شعبِنا واستمرارِ الحصارِ والعدوانِ نفذتِ القواتُ المسلحةُ – بعونِ اللهِ تعالى – عمليةً عسكريةً نوعيةً (عمليةْ السابع من ديسمبر) استهدفتْ عدداً من الأهدافِ العسكريةِ التابعةِ للعدوِ في الرياضِ وجدةَ والطائفِ وجيزانْ ونجرانَ وعسير.

وأوضحت القوات المسلحة أن عملية “السابع من ديسمبر” نُفذت بعدد من الصواريخ الباليستية و25 طائرة مسيرة.

وبينت أن 6 طائرات مسيرة نوع صماد 3 وعدد من صواريخ ذوالفقار استهدفت وزارة الدفاع ومطار الملك خالد وأهدافا عسكرية أخرى في الرياض

وأشارت القوات المسلحة إلى أن 6 طائرات مسيرة نوع صماد 2 وصماد 3 استهدفت قاعدة الملك فهد الجوية بالطائف وشركة أرامكو بجدة، فيما استهدفت 5 طائرات مسيرة نوع صماد 1 وصماد 2 استهدفت مواقع عسكرية في مناطق أبها وجيزان وعسير.

ولفتت إلى أن 8 طائرات مسيرة نوع قاصف 2K وعدد كبير من الصواريخ الباليستية استهدفت مواقع حساسة وهامة في أبها وجيزان ونجران.

وجددت القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ دعوتها لكافةِ المواطنينَ والمقيمينَ في السعودية إلى الابتعادِ عن المناطق والمواقع العسكرية كونَها أصبحتْ أهدافاً مشروعةً لقواتِنا.

وتوعدت القوات المسلحة العدوان بمزيد من العمليات ردا على استمرار العدوان والحصار قائلة: سنواجه التصعيد بالتصعيد، وسننفذ المزيد من العمليات العسكرية ضمن دفاعنا المشروع ردا على استمرار العدوان والحصار.