الخبر وما وراء الخبر

وزارة حقوق الإنسان تحمل الأمم المتحدة مسؤولية تصعيد العدوان

5

حمّلت وزارة حقوق الإنسان الأمم المتحدة وهيئاتها ومنظماتها العاملة في بلادنا المسؤولية الكاملة لما تنويه دول تحالف العدوان من التصعيد الإجرامي، وممارستها الإرهابية على أبناء الشعب اليمني، وممتلكاتهم ومنشآتهم الخدمية.

ووفق وكالة “سبأ” أشارت وزارة حقوق الإنسان، في بيان إلى أن استمرار دول تحالف العدوان بقيادة أمريكا والسعودية، وعلى مدار الساعة، في استهداف المدنيين والأعيان المدنية في مختلف المحافظات يؤكد أنها لا تريد إحلال السلام والأمن لليمن ولا للمنطقة.

ولفت البيان إلى ما خلفه تصعيد تحالف العدوان العسكري وغاراته الجوية من ضحايا في أواسط المدنيين وتدمير للأعيان المدنية، وآخرها في مقبنة بتعز وقرى في مديريات منبه وشدا والظاهر بصعدة، وحيي النهضة والأعناب في أمانة العاصمة.

وشددت وزارة حقوق الإنسان على أن استمرار دول تحالف العدوان في جرائمها وحصارها للشعب اليمني، انتهاك صارخ لكافة القوانين والقرارات والمعاهدات الدولية.

وجددت مطالبتها الأمم المتحدةَ ومجلس الأمن في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين من أي تهديدات تزعزع أمن العالم كله، والعمل على تفعيل الأحكام الخاصة باحترام السيادة الوطنية، واحترام العلاقات الدبلوماسية بين الدول، وحماية اليمن وشعبها من أي انتهاكات، ووقف كافة أشكال العدوان والحصار الممنهج.