الخبر وما وراء الخبر

استشهاد منفذ عملية الطعن في القدس المحتلة بنيران العدو الإسرائيلي وحماس تشيد بالعملية

8

استشهد شاب فلسطيني، اليوم السبت، بنيران قوات العدو الإسرائيلي قرب باب العمود بالقدس المحتلة بعد تنفيذه عملية طعن.

وقالت مصادر فلسطينية إن جنود الاحتلال أطلقوا النار، على الشاب الفلسطيني من مسافة صفر قرب “دوار المُصرارة”، بمنطقة باب العامود، في مدينة القدس المحتلة.

وأضافت المصادر أن قوات العدو اعتدت على المواطنين المتواجدين في محيط المنطقة وأطلقت باتجاههم قنابل الغاز المسيل للدموع، عقب إطلاق النار على الشاب، الذي ما زال مجهول الهوية.

من جانبها وصفت حركة حماس العملية بكونها ‏بطولة جديدة يسطرها الشباب الفلسطيني عبر عملية فدائية اليوم في القدس المحتلة.

وأكدت حماس أن هذه معركة مفتوحة مع العدو لن تتوقف إلا بتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني بالتحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.