الخبر وما وراء الخبر

وقفة قبلية لأبناء قريتي المشاخرة ومريد بمديرية الحداء بذمار.

13

نُظمت اليوم وقفة قبلية لأبناء قريتي مريد والمشاخرة بمديرية الحداء محافظة ذمار مباركة لإنهاء الخلاف بينهم وتعزيزاً للصمود في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال.

وفي الوقفة التي حضرها الشيخ بكر السمحي وكيل محافظة صنعاء و مدير عام المديرية نصر البخيتي ومسؤول عام المديرية للدائرة 201 فضل الحربي واعضاء لجنة التصالح، دعا وكيل محافظة ذمار عباس علي العمدي ابناء القريتين الى الالتزام التام بالاتفاق وعدم خرق اي بند من بنودة ، مؤكداً ان الدولة لن تتهاون او تتأخر في ضبط المخالفين.

ولفت الوكيل العمدي إلى ضرورة توجيه بوصلة العداء نحو دول العدوان ومرتزقتهم والانطلاق نحو جبهات العزة والكرامة للدفاع عن الأرض والعرض ، حاثاً على أهمية تعزيز التكافل الإجتماعي والتسامح وتوحيد الجبهة الداخلية.

بدورة أشار مدير عام المديرية إلى أهمية توحيد اهالي القريتين على نبذ الخلافات والتعصبات القبلية التي التي تخدم قوى العدوان بصورة مباشرة او غير مباشرة ، موضحاً أن السلطة المحلية بالمديرية لن تتهاون مع من تسول له نفسة المساس او الاخلال بالاتفاق المبرم بين القريتين.

ولفت الى الاهتمام الكبير بإقامة الانشطة والفعاليات الخاصة بالذكرى السنوية للشهيد ، دعيا المغرر بهم للعودة الى حضن الوطن وانتهاز فرصة قرار العفو العام المزمن.

وفي الوقفة تقدمت قيادة السلطة المحلية والمجلس الاشرافي بالمديرية و اهالي القريتين بخالص الشكر والامتنان للقيادة القرآنية والسياسية واعضاء لجنة المصالحة المكلفة بحل الخلاف على الاهتمام المباشر والعمل المتواصل حتى تم ابرام الاتفاق وتنفيذه واستعدادهم المباشر لتلبية داعي النكف و رفد الجبهات بالرجال حتى تحقيق النصر المؤزر باذن الله.