الخبر وما وراء الخبر

شركة النفط: قوى العدوان نهبت ٤ ملايين و٤٠٠ ألف برميل نفط خام منذ نوفمبر

4

أكدت شركة النفط اليمنية أن قوى العدوان ومرتزقتها، نهبت أربعة ملايين و400 ألف برميل من النفط الخام منذ منتصف نوفمبر الماضي.

وأوضح المدير التنفيذي للشركة المهندس عمار الأضرعي، أن قيمة تلك الكمية تجاوزت ٣٠٣ ملايين و٦٠٠ ألف دولار ما يعادل ١٨٣ مليار ريال.

‏وأشار إلى أن قراصنة العدوان بقيادة ‎أمريكا مستمرون في احتجاز سفن الوقود أمام سواحل جيزان رغم خضوعها للتفتيش وحصولها على تصاريح دخول من الأمم المتحدة، وذلك بذريعة الرسوم الجمركية التي تصرف للموظفين ولا تغطي 5% من الراتب الشهري.

وبين الأضرعي أن تحالف العدوان ومرتزقته يستمرون في نهب النفط الخام الذي يستطيع تغطية الرواتب بنسبة 200 بالمائة.

وذكر أن قوى العدوان حملت السفينة “اندروميدا” 321 ألفاً و 300 طن ما يعادل مليونين و400 ألف برميل نفط خام من ميناء الشحر في حضرموت في ١٩ نوفمبر الماضي، وقد وصلت إلى سنغافورة.

وأفاد المدير التنفيذي للشركة بأنه وحسب البورصة يبلغ سعر البرميل 69 دولاراً، تصل قيمة الشحنة إلى ١٦٥ مليوناً و٦٠٠ ألف دولار ما يعادل 99 ملياراً و 691 مليون ريال بسعر صرف صنعاء، بينما المرتبات تبلغ 78 مليار ريال شهريا.

‏ولفت إلى أن السفينة “سي ترست” تم تحميلها بـ 114 ألفاً و549 طناً ما يقارب مليون برميل نفط خام من ميناء رضوم بمحافظة شبوة في ١٧ نوفمبر الماضي، وقد تم بيعه.

وبحسب الأضرعي فإن السفينة “سي ترست” عادت يوم أمس لنهب وتحميل مليون برميل نفط خام آخر ليصبح إجمالي ما تم نهبه منذ منتصف شهر نوفمبر أربعة ملايين و 400 ألف برميل نفط خام.