الخبر وما وراء الخبر

أبناء العدين بمحافظة إب يعلنون النفير العام ورفد الجبهات

5

نظم أبناء مديرية العدين بمحافظة إب، اليوم الخميس، وقفة قبلية، للتحشيد ورفد الجبهات لمواجهة التصعيد الأمريكي العسكري والاقتصادي.

وأكد وزير الإدارة المحلية علي القيسي في الوقفة التي حضرها وزير الدولة عبدالعزيز البكير، ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية فهد العزي مواصلة الصمود والثبات في مواجهة العدوان والتصعيد والحصار.

وأشار إلى أن العدوان ومرتزقته يدركون جيداً أن أي تصعيد سيكون مصيره الفشل كما فشلت محاولاتهم على مدى سبع سنوات بفضل الصمود والاصطفاف الوطني خلف قيادة الثورة.

ودعا إلى المزيد من التحرك الفاعل والزخم الشعبي الواسع سواء في الوقفات والفعاليات أو في التوجه للجبهات.

من جانبه أكد المحافظ عبدالواحد صلاح استمرار أبناء إب في تقديم التضحيات والسير على درب الشهداء حتى تحقيق النصر، مشيداً بتفاعل أبناء مديرية العدين في هذه الوقفة لمواجهة تصعيد أمريكا وعملائها.

بدوره حذر مشرف المحافظة يحيى اليوسفي، قوى العدوان ومرتزقتها من مغبة أي تصعيد لانه سيواجه بتصعيد أكبر من قبل الأحرار، حاثاً على المزيد من التحشيد للجبهات حتى تحقيق النصر.

فيما أشار وكيل المحافظة جبران باشا إلى أن مرتزقة العدوان في الساحل الغربي يدركون جيدا أن أبناء العدين ضد العدوان وأدواته ولن يقبلوا بقاء أي خائن أو معتدٍ.

من جهته أكد محمد المليكي في كلمة المشايخ والشخصيات الاجتماعية، أن هذه الوقفة رسالة واضحة لقوى العدوان ومرتزقتها بأن العدين وابناءها لا يقبلون الإرتزاق والعمالة.

وأكد بيان الوقفة، أن الإمعان في استمرار الحصار والعدوان لن يعود على المعتدين إلا بمزيد من الخسارة، مشيراً إلى أنه مهما بلغ تصعيد العدوان ومرتزقته فسيواجه التصعيد بالتصعيد من أحرار هذا البلد.

وأعلن البيان النفير لرفد الجبهات ومواجهة المعتدين والمرتزقة.