الخبر وما وراء الخبر

الجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد مطالبتها العدو الصهيوني بالانسحاب من الجولان السوري المحتل

4

جددت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، اعتماد قرار بأغلبية الدول الأعضاء يطالب كيان العدو الصهيوني بالانسحاب الكامل من الجولان السوري المحتل.

وصوتت لمصلحة القرار 94 دولة مقابل رفض كيان الاحتلال و7 دول في حين امتنعت 69 دولة عن التصويت.

وينص قرار الجمعية العامة على أن قرار “إسرائيل” في الـ 14 من نوفمبر 1981 فرض قوانينها وولايتها على الجولان السوري المحتل لاغ وباطل وليست له أي شرعية على الإطلاق على نحو ما أكده مجلس الأمن في قراره رقم 497 لعام 1981 ويطالب “إسرائيل” بإلغائه وبالانسحاب الكامل من الجولان السوري المحتل حتى خط الرابع من يونيو/ حزيران لعام 1967 تنفيذاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

ويشدد القرار على أن جميع الأحكام ذات الصلة بالأنظمة المرفقة في اتفاقية لاهاي لعام 1907 واتفاقية جنيف بشأن حماية الأشخاص المدنيين في وقت الحرب المؤرخة بـ 12 أغسطس 1949 ما زالت تنطبق على الأرض السورية التي تحتلها “إسرائيل” منذ العام 1967.

وأوضح مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بسام صباغ في بيان أن الجمعية العامة دأبت في القرارات التي تعتمدها سنوياً منذ أكثر من خمسة عقود على مطالبة “إسرائيل” القوة القائمة بالاحتلال بإنهاء احتلالها للجولان السوري وتأكيدها على أن أي إجراءات تتخذها “إسرائيل” لفرض قوانينها وولايتها عليه غير قانونية وباطلة ولاغية ولا أثر لها على الإطلاق.

وبين أن الموقف المحق للجمعية العامة والمنسجم مع مبادئ ومقاصد ميثاق المنظمة الدولية أكده مجلس الأمن في قراره رقم 497 الذي نص أيضاً على رفض قرار العدو الصهيوني “ضم” الجولان السوري المحتل واعتباره باطلاً ولاغياً وليس له أي أثر قانوني.