الخبر وما وراء الخبر

ماهر الطاهر: اتفاقية الدفاع التي وقعت في الرباط بين العدو الإسرائيلي والمغرب اتفاقية عار

2

وصف مسؤول دائرة العلاقات السياسية بالجبهة الشعبية ماهر الطاهر، اتفاقية الدفاع التي وقعت اليوم الأربعاء، في الرباط بين العدو الإسرائيلي والمغرب باتفاقية عار.

وقال الطاهر للمسيرة، إن هذه الاتفاقية خيانة للشعب المغربي أولا وللشعب الفلسطيني والعربي والإسلامي، مؤكدا أن تكرار العدوان على سوريا ناجم عن وقوف سوريا إلى جانب الشعب الفلسطيني وحركات المقاومة في عالمنا العربي والإسلامي.

وأضاف أن اتفاقية الدفاع هي تطور خطير بمسار التطبيع الذي بدأ يأخذ شكله العسكري الجديد بين الأنظمة الخائنة والعدو الإسرائيلي، موضحا أن العدو الإسرائيلي يشعر بقلق وخطر وجودي من تهديدات حركات المقاومة ما يدفعه لتسريع وتيرة التطبيع.

وأشار إلى أن العدو الإسرائيلي يحاول تفجير الأوضاع بين النظام المغربي والجزائر التي لطالما عبرت عن موقف مناهض للعدو.