الخبر وما وراء الخبر

قوات الاحتلال تعتقل طفلاً وتطرد مزارعا وعائلته من أراضيهم بالضفة الغربية

113

اعتقلت قوّات الاحتلال الصهيوني اليوم السبت طفلا على أحد الحواجز العسكرية المؤدية إلى المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، كما  طردت مزارعا وعائلته من أراضيهم الواقعة على مقربة من مستوطنة “بيت عين” ببلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل.

ونقلت وكالة الصحافة الفلسطينية عن  شهود عيان من محيط المسجد لوكالة “صفا” أّنّ قوّة عسكرية للاحتلال اعتقلت الطفل كرم عاطف القزاز (13 عاما) أثناء محاولة دخوله باحات المسجد الإبراهيمي، مشيرين إلى أنّ الجنود ادّعوا العثور بحوزته على سكّين، وجرى نقله إلى أحد المراكز الشرطية القريبة.

ولفت الشهود إلى أنّ جنود الاحتلال اعتدوا عليه بالضرب المبرح قبل اعتقاله.

من جهة أخرى، طردت قوّات الاحتلال صباح السبت مزارعا وعائلته من أراضيهم الواقعة على مقربة من مستوطنة “بيت عين” ببلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل بالضفة الغربية.

ونقلت وكالة “صفا” عن الناشط محمد عوض القول إنّ قوّة عسكرية من جيش الاحتلال طردت المواطن محمد عبد الحميد جابر الصليبي وعائلته من أرضهم التي كانوا يعملون فيها بمنطقة وادي أبو الريش المحاذي لمستوطنة “بيت عين” شمال بيت أمر.

وأضاف أن جنود الاحتلال أجبروا العائلة التي كان يعمل أفرادها في تقليم الأشجار وأجبروهم تحت تهديد السلاح على مغادرة أرضهم، رغم أن المواطن الصليبي يمتلك قرارا من المحكمة العليا الإسرائيلية يمكنه من العمل بحرية في أرضه في أي وقت يشاء ودون أي تدخل، سواء من جانب جنود الاحتلال أو المستوطنين.

واشترط ضابط فيما تسمى الإدارة المدنية أن يعمل شخص واحد في الأرض، وهذا ما رفضه المزارع الصليبي، الذي غادر الأرض حرصا على حياته وحياة عائلته.

*المسيرة نت

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com