الخبر وما وراء الخبر

اختتام دورة تدريبية للمعلمات في الإدارة المدرسية والتربية الإسلامية في مديرية جهران بذمار.

10

أختتمت اليوم دورة تدريبية حول الإدارة المدرسية لمديرات المدارس ومعلمات التربية الإسلامية في مديرية جهران بذمار.

نظم الدورة مكتب التربية والتعليم بالمحافظة ممثلا بشعبة التدريب والتأهيل على مدى خمسة أيام لعدد 30 معلمة ثابتة .

وفي حفل الاختتام ثمن مشرف عام المديرية يحيى الكبسي جهود الكادر التعليمي في أداء رسالتهم التربوية رغم محاولات قوى العدوان إفشال العملية التعليمية.

وأشار إلى أن استمرار العملية التعليمية خلال سبعة أعوام مثل صورة من صور الصمود في مواجهة العدوان .. حاثا منتسبي القطاع التعليمي على التمسك بالهوية الإيمانية والروح الوطنية من أجل تربية النشء وجيل المستقبل .

فيما أشار رئيس شعبة التدريب والتأهيل بمكتب التربية بالمحافظة علي البصير إلى أهمية الدورة في رفع مستوى كفاءة المتدربات وتوسيع مهاراتهن في مجالات الإدارة المدرسية وفق مخرجات التعليم الحديثة، حاثا المتدربات على تطبيق ما تلقينه في الميدان.

بدوره أوضح عميد المعهد العالي لإعداد المعلمين خالد عاطف أن البرنامج يأتي في إطار أنشطة المعهد لتأهيل المعلمين ومواكبة التطور العلمي، لافتا إلى أنه تم إختيار مدربات للبرنامج من ذوي الكفاءة باعتبار العملية التعليمية الأساس الذي يعول عليها إعداد الأجيال وبناء المستقبل.

من جهته أكد مدير مكتب التربية بالمديرية استمرار العملية التعليمية رغم محاولة تحالف العدوان وسعيه لتعطيلها .. مثمنا حرص قيادة وزارة التربية لإنجاح العملية التعليمية وتذليل الصعوبات التي تواجهها.

واستعرضت كلمة المتدربات ما تلقينه من مهارات وخبرات خلال الدورة الهادفة إلى تطوير العمل الإداري المشبع بالثقافة القرآنية لتحصين الأجيال من الثقافات المغلوطة والأفكار الدخيلة على المجتمع.

وفي حفل الاختتام الذي حضره المسؤول الإجتماعي بالمحافظة عبدالغني المروني، ونائب مدير مكتب التربية بالمديرية عبدالله عبدالخالق البنوس، والمسؤول الثقافي بالمديرية محمد الضبياني، ورئيس قسم التعليم الأهلي خالد السلطان، وعدد من موظفي مكتب التربية بالمديرية جرى توزيع الشهادات على المشاركات في الدورة.