الخبر وما وراء الخبر

الأسرى الفلسطينيين يواصلون معركة الإضراب المفتوح عن الطعام في سجون العدو

2

يواصل خمسة أسرى فلسطينيين في سجون العدو الصهيوني، اليوم الاربعاء، إضرابهم المفتوح عن الطعام، رفضا لاعتقالهم الإداري، وأقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 126 يوما.

والأسير الفسفوس (32 عامًا) من دورا/ الخليل، يقبع في مستشفى “برزلاي” الإسرائيلي، بوضع صحيّ خطير، حيث رفضت ما تسمى المحكمة العليا للاحتلال مجددًا وللمرة الرابعة التماسًا قدم للمطالبة بالإفراج عنه، وكان الأطباء أكدوا له أن أعراضًا بدأت تظهر عليه قد تعرضه للوفاة المفاجئة، لاسيما ظهور علامات تشير إلى بداية تجلط في الدم.

كما أن المعتقل علاء الأعرج (34 عامًا) من بلدة عنبتا/ طولكرم، مضرب منذ (102) يوم، وهو مهندس مدني، ويقبع في سجن “عيادة الرملة”، ويتمّ نقله إلى المستشفيات بشكلٍ متكرر نتيجة الوضع الصحي الخطير الذي وصل له حيث يعاني من هزال وضعف شديدان، وأوجاع في كافة أنحاء الجسد، وصعوبة في الحركة، وفقدان متكرر للوعي.

المعتقل هشام إسماعيل أبو هواش (39 عامًا) من دورا/ الخليل: مضرب منذ (93) يوماً، يقبع في سجن “عيادة الرملة”، ويجري نقله بشكل متكرر إلى المستشفيات، كذلك يعاني من هزال وضعف شديدان، وأوجاع في كافة أنحاء الجسد، وصعوبة في الحركة.

المعتقل عياد الهريمي (28 عاماً) من بيت لحم، مضرب عن الطعام منذ (56) يوماً، يقبع في سجن “عيادة الرملة” حيث جرى نقله مؤخرا من زنازين سجن “عوفر” وهو كذلك يعاني من أعراض صحية خطيرة.

المعتقل لؤي الأشقر (45 عاماً) من بلدة صيدا / طولكرم، مضرب منذ (38) يوماً، ويقبع في زنازين معتقل “الجلمة” في ظروف قاسية للغاية، حيث بدأ يعاني من تراجع واضح على وضعه الصحي.