الخبر وما وراء الخبر

مدير مؤسسة الكهرباء: المؤسسة أعادت التيار الكهربائي إلى أغلب المحافظات

2

أكد مدير المؤسسة العامة للكهرباء، عبدالله أبو غيدنة، أن المؤسسة أعادت توصيل التيار الكهربائي في أغلب المحافظات ضمن خططها وبرامجها خلال العام الجاري، ورغم الصعوبات التي تواجه المؤسسة في ظل استمرار العدوان والحصار.

وأوضح أبو غيدنة، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، أن المؤسسة عملت على تغذية أغلب المحافظات بالتيار الكهربائي من محطات “ذهبان، وحزيز، والقاع”، بقدرة 40 ميجاوات.

ولفت إلى أن الجهود مستمرة للتوسّع في إيصال التيار الكهربائي إلى بقية المحافظات، لتكون ضمن الشبكة الوطنية للمؤسسة، وصولاً لاستكمال المدن الثانوية التي لا تمر عبرها الكهرباء المركزية من الحديدة وصنعاء.

وأشار إلى أن أبرز العوائق، التي تواجه المؤسسة في إعادة التيار الكهربائي لتغطية المدن، تتمثل في غلاء أسعار الوقود وشرائه بالسعر التجاري، فضلاً عن استمرار الحصار الذي تفرضه دول العدوان، ومنع دخول مادة الديزل المحتجزة في عرض البحر، منذ أكثر من شهر ونصف .. مبيناً أنه ورغم ذلك، حرصت المؤسسة على أن تبقى تعرفة الكهرباء بالسعر السابق، دون فرض أي زيادة، مراعاة لظروف المواطنين في ظل العدوان والحصار.

كما أكد أبو غيدنة أن المؤسسة العامة للكهرباء، وبجهود كوادرها، تغلّبت على العشوائية التي سادت فترة توقف الكهرباء، جراء قصف دول العدوان شبكات المؤسسة، واستخدمت تقنية حديثة للكشف على العدادات من خلال التصوير الفوتوغرافي للقراءات وأتمتتها.

وفيما يخص المديونية المستحقة لمؤسسة الكهرباء، بيّن مدير مؤسسة الكهرباء أن المديونية ستظل كما هي، ولن تعيق حركة التحصيل، وستعمل المؤسسة على قدم وساق للمطالبة بحقوقها، وتحصيل ما على الغير من مديونية مستقبلاً.

وتطرّق إلى الجهود التي تبذلها مؤسسة الكهرباء لإعادة التيار الكهربائي لمحافظة الحديدة ومديرياتها.. موضحاً بهذا الصدد أن المؤسسة كلّفت فريقا فنيا لاستكمال إيصال التيار لأغلب مديريات المحافظة.

وقال: “تم تركيب عدادات احتساب الطاقة على محولات التوزيع في الخلايا، وتحزيم المحولات، وتحسين الشبكات وصيانتها، لتقليل الفاقد، والجهود مستمرة لتوسعة الشبكة لمدينة باجل، لتغطيتها بالتيار الكهربائي”.

وبشأن المديريات التي تم تحريرها في محافظتي مأرب وشبوة، أكد أبو غيدنة أن المؤسسة أرسلت فرقاً فنية مكوّنة من قطاعات التوليد والتوزيع، وخبراء صيانة، لإعادة التيار الكهربائي في مديريات “بيحان، وحريب، والجوبة”.

وذكر أن الفرق الميدانية على وشك استكمال إعادة التيار الكهربائي لقرى المديريات المحررة، التي تعرّضت للنهب والتخريب من قِبل مرتزقة العدوان .. مثمناً جهود محافظ مأرب، ومدراء المديريات، لتسهيل عمل الفرق الميدانية في استكمال إعادة التيار الكهربائي لتلك المديريات.

وأشاد مدير مؤسسة الكهرباء بجهود وزارة المالية واللجنة الاقتصادية العليا وشركة النفط، لدعم المؤسسة من خلال تقديم الوقود لاستمرار تشغيل التيار الكهربائي، ما يترجم توجيهات القيادة الثورة والمجلس السياسي الأعلى في تلبية الاحتياج من التيار الكهربائي.