الخبر وما وراء الخبر

احتجاجات في الخرطوم عقب تشكيل مجلس سيادة جديد

2

نقلت وكالة “رويترز” عن شهود أن محتجين بالعاصمة السودانية الخرطوم أغلقوا طرقا وأحرقوا إطارات في وقت متأخر من الخميس، بعد قليل من إعلان القائد العسكري للبلاد تشكيل مجلس سيادة جديد.

وانطلقت الاحتجاجات في منطقة بري وأظهرت الصور المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي ما يبدو أنها احتجاجات مماثلة في أجزاء أخرى من العاصمة.

وكان التلفزيون السوداني الحكومي أفاد بأن قائد الجيش عبد الفتاح البرهان عين يوم الخميس مجلس سيادة جديدا.

وفي السياق رفض “تجمع المهنيين” في السودان قرارات رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان، معتبرا اياها غير شرعية، داعيا “للمقاومة حتى الإسقاط الكامل” للمجلس.

وجاء في بيان لـ”تجمع المهنيين”: أن “القوى الثورية… ماضية في تشبيك جهودها ورص صفوفها في حركة مقاومة سلمية مستمرة حتى إسقاط المجلس الانقلابي وتأسيس السلطة الوطنية المدنية الانتقالية الكاملة، النابعة منها والمتمسكة بأهداف التغيير الجذري وغايات ثورة ديسمبر المجيدة”.

ودعا البيان المواطنين في كافة مدن وقرى السودان “للخروج والمشاركة الفاعلة في المواكب المليونية السبت 13 نوفمبر 2021”.