الخبر وما وراء الخبر

الخارجية الإثيوبية: سنعاقب موظفي الأمم المتحدة إذا خالفوا القانون

3

أكدت وزارة الخارجية الإثيوبية اليوم الخميس أن أديس أبابا ستعاقب موظفي الأمم المتحدة إذا لم يلتزموا بالقانون.

ونقلت وكالة أنباء “رويترز” عن المتحدث باسم الوزارة دينا مفتي القول: “على موظفي الأمم المتحدة المقيمين في إثيوبيا احترام قانون البلد فهم يعيشون في إثيوبيا وليس في الفضاء وسواء أكانوا من موظفي الأمم المتحدة أو الاتحاد الأفريقي فإنه يجب محاسبتهم”.

وجاءت تصريحات المتحدث الإثيوبي في مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس في العاصمة أديس أبابا عقب اعتقال العديد من موظفي المنظمة الدولية.

ويشار إلى أن الحكومة الإثيوبية تخوض حربا مع قوات تحرير تيغراي في حين حققت الأخيرة تقدما مهددة بالزحف نحو العاصمة.

وتحدثت تقارير إعلامية عن اعتقال مئات من أهل تيغراي في أديس أبابا إضافة إلى 16 من موظفي الأمم المتحدة الذين لم يتم الكشف عن جنسياتهم.

وكانت الأمم المتحدة قد كشفت الليلة الماضية عن اعتقال السلطات الإثيوبية 72 سائقا يعملون في برنامج الغذاء العالمي شمالي البلاد الذي يشهد حربا ضارية منذ عام.

وجاء هذا الكشف بعد يوم من إعلان المنظمة اعتقال 22 من موظفيها في العاصمة أديس أبابا، في تطور قد يؤجج التوترات مع الحكومة الإثيوبية التي طردت سبعة من كبار مسؤولي الأمم المتحدة، في سبتمبر بسبب ما قالت إنه تدخل في شؤون البلاد.