الخبر وما وراء الخبر

قائد الجيش السوداني يعين مجلس سيادة جديدا وقوى الحرية والتغيير ترفض

5

أفاد التلفزيون السوداني الحكومي بأن قائد الجيش عبد الفتاح البرهان عين اليوم الخميس مجلس سيادة جديدا.

وأوضح التلفزيون في بيان أن “الفريق أول عبد الفتاح البرهان أصدر مرسوما دستوريا بتشكيل مجلس سيادة انتقالي جديد” في البلاد.

ووفقا للبيان، فإن البرهان سيكون رئيسا لمجلس السيادة، فيما سيكون محمد حمدان دقلو نائبا له، والكباشي وعقار والعطا بين الأعضاء.

وشمل المكون المدني للمجلس كلا من رجاء نيكولا وأبو القاسم محمد ويوسف محمد وسلمى عبد الجبار وعبد الباقي عبد القادر.

في ذات السياق أصدر وزراء قوى الحرية والتغيير، اليوم الخميس، بيانا جددوا فيه رفضهم لاستيلاء الجيش على السلطة، وطالبوا فيه برفع حالة الطوارئ واطلاق سراح رئيس الوزراء وجميع المعتقلين السياسيين.

وقال وزراء الحرية والتغيير في بيانهم، إن الشعب السوداني يتطلع لدولة مدنية وتحول ديمقراطي سلمي.

وأعربوا عن إدانتهم “للعنف والقمع والاعتداءات الممنهجة التي تمارسها القوات الأمنية ضد المتظاهرين السلميين وحملات الإعتقالات التي طالت المئات من أبناء وبنات الشعب في كل انحاء البلاد”.

كما دعوا إلى “تحقيق جدي صارم لملاحقة الجناة المتورطين في قتل المتظاهرين والاعتداء الهمجي عليهم”.

وحذر الوزراء في بيانهم من أن “المضي في مخطط الانقلاب سيعيد بلادنا إلى دائرة العزلة الدولية والحصار الخانق الذي ذاق شعبنا ثماره المرة لثلاثة عقود كالحة”.

كما أعربوا عن رفضهم “الفصل التعسفي الجائر لمنسوبي الخدمة المدنية واستبدالهم بفلول العهد البائد”.