الخبر وما وراء الخبر

الحرس الثوري الإيراني: الكيان الصهيوني محكوم بالفناء

5

حذر الحرس الثوري الإيراني كيان العدو الصهيوني من ارتكاب أي حماقة ضد إيران مؤكداً أن أي حرب معه لن تكون النهاية في صالحه.

وخلال كلمة له اليوم قال قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زادة إن التهديدات التي يطلقها الكيان الصهيوني للاستهلاك المحلي وإن مسؤوليه يعلمون بأنه لو كانوا البادئين بالحرب ضدنا فإن النهاية ستكون بأيدينا وهي القضاء عليهم.

وأشار العميد حاجي زادة إلى أن هذا الكيان الوحيد في العالم الذي يتحدث حول بقائه واستمرار وجوده وهو محكوم بالفناء.

واضاف، ان “العدو يعلم جيدا بمدى القدرات التي توصلنا اليها؛ الامر الذي ينعكس على المستوى الامني الفريد الذي تنعم به ايران اليوم”.

واضاف، ان “الاعداء يدأبون دوما على تقويض اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية، وعليه يدعوننا الى التفاوض بشان القوة الصاروخية والطيران المسير الذي اصبح شوكة في اعينهم”.

وصرح قائد قوة الجو فضائية بالحرس الثوري : ان الاعداء سخروا طاقاتهم على مدى السنوات الماضية لمنعنا من استيراد السلاح دون ان يحققوا اي نتيجة، واليوم يعمدون الى فرض الحظر على صادرات البلاد.