الخبر وما وراء الخبر

على خلفية أزمة المهاجرين.. ألمانيا تحذر بيلاروسيا بعقوبات جديدة

5

أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الأربعاء، أنّ بلاده تؤيّد فرض عقوبات أوروبية جديدة على مينسك، متّهماً الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بأنّه يرسل المهاجرين إلى حدود بلاده مع بولندا في “استغلال عديم الضمير” لضعفهم.

وبحسب وكالة “فرانس برس” قال ماس في بيان “سنعاقب كلّ من يشارك في تهريب المهاجرين لهدف محدّد”، مؤكّداً أنّ الاتّحاد الأوروبي سيعمل على “تمديد وتشديد (…) العقوبات المفروضة على نظام لوكاشينكو”.

وأضاف “يجب على لوكاشينكو أن يدرك أنّ حساباته لا تُجدي”، مشدّداً على أنّه “لا يمكن ابتزاز الاتّحاد الأوروبي”.

ووصف ماس ما يحصل على الحدود البيلاروسية بأنّه “مروّع”، متّهماً لوكاشينكو بإدارة “دوّامة تصعيد خطيرة لا مخرج له منها”، محذرا من أنّ الاتّحاد الأوروبي مستعدّ لفرض عقوبات على الدول وشركات الطيران الضالعة في إرسال المهاجرين إلى بيلاروس.

ومنذ أسابيع يتّهم الأوروبيون بيلاروسيا بتأجيج الأزمة عبر استقدام مهاجرين من الشرق الأوسط وإرسالهم إلى حدود بلاده مع كلّ من ليتوانيا ولاتفيا وبولندا، الدول الثلاث الأعضاء في الاتّحاد الأوروبي، في محاولة منه لإغراق التكتّل بهؤلاء المهاجرين ردّاً على العقوبات التي فرضتها بروكسل على بلاده في أعقاب حملة قمع وحشية استهدفت المعارضة في 2020.

ويوجد آلاف المهاجرين العالقين على الحدود بين بيلاروس وبولندا، العضو في كلّ من الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، في أزمة اتّهمت وارسو كلاً من الحكومة الروسية ونظام لوكاشينكو باختلاقها لتهديد الأمن الأوروبي.