الخبر وما وراء الخبر

غدا.. ثورة غاضبة في لحج تنديدا بتردي الأوضاع المعيشية

3

دعا نشطاء محليون وقياديون في الحراك الجنوبي، أهالي مديرية الحبيلين (ردفان) بمحافظة لحج، إلى الخروج في تظاهرة حاشدة غداً –الثلاثاء- للتنديد بالأوضاع المعيشية المتردية.

وحدَّد الناشطون ـ ومن ضمنهم القيادي في الحراك الجنوبي، الناشط “فهمي دحان الردفاني” ـ مدينة الحبيلين، كبرى مدن المديرية مكاناً لتجمع المتظاهرين.

وقال “الردفاني” في منشور على صفحته بمنصة “فيسبوك”–الاثنين- إن التظاهرة ستنطلق صباح الثلاثاء من وسط مدينة الحبيلين، رفضاً لتردي الوضع المعيشي وتوقُّف صرف الرواتب، وتردي الأوضاع المعيشية.

وتأتي الدعوة للتظاهر في ظل تفاقم معاناة المواطنين في مديرية الحبيلين (ردفان)، وعجزهم عن شراء الكثير من المتطلبات الأساسية، بسبب الارتفاعات الجنونية في الأسعار نتيجةً لتدهور سعر العملة المحلية، والجرعات في أسعار المشتقات النفطية، في ظل توقفٍ للمرتبات.

يشار إلى أن تظاهرة منددة بتدهور الأوضاع المعيشية خرجت في الحبيلين –منتصف أكتوبر الفائت- وقوبلت بقمع من قبل اللواء الخامس دعم وإسناد التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا، والذي نشر عناصره في شوارع الحبيلين، مستخدماً الرصاص الحي على المتظاهرين، واعتقل عدداً منهم.

وبحسب مراقبين فإن تصاعد الغضب الشعبي واشتعاله في المديريات والمدن والقرى النائية في مناطق سيطرة التحالف، يأتي استمراراً للتنديد بتدهور الأوضاع الاقتصادية وانهيار العُملة ورفضاً لسياسة الجرعات التي تنفذها حكومة “هادي”، ويشير إلى أن الانتفاضة الشعبية لم تنطفئ وأن موجة جديدة من الاحتجاجات في طريقها للانفجار، لافتين إلى أنها قد تشمل كافة المدن والمديريات والعزل والقرى، وأن مسألة احتوائها سيصبح أمراً مستحيلاً.