الخبر وما وراء الخبر

موسكو ترفض إجراء لقاء جديد في إطار “رباعية نورماندي” بشأن أوكرانيا

1

نفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، تصريحات أوكرانية مفادها أن موسكو تعرقل إجراء لقاءات “رباعية نورماندي”، مضيفة أن موسكو لا تنوي المشاركة بهذه اللقاءات.

ووفق وكالة “نوفوستي” كتبت زاخروفا في صفحتها على “تلغرام” تعليقا على تصريح وزير الخارجية الأوكراني، دميتري كوليبا، الذي اتهم موسكو بأنها تعرقل التحضيرات لإجراء لقاءات “رباعية نورماندي”، كتبت: “لا تعرقل (موسكو)، بل لا تنوي المشاركة في هذه المسرحية الفارغة”.

ورفض وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس الاثنين، الاقتراح الذي تقدمت به ألمانيا وفرنسا، حول إجراء لقاء وزراء خارجية الدول المشاركة في “رباعية نورماندي” في 11 نوفمبر الجاري.

وأشار الوزير إلى أن جدوله الزمني للأيام القريبة القادمة لا يسمح له بالمشاركة في مثل هذا اللقاء، مذكرا أيضا بأن اقتراحات موسكو بشأن وثيقة نتائج اللقاء المقبل لا يزال دون أي رد، مؤكدا أن روسيا تهتم بالجانب الموضوعي للقضية وليس بـ “البيانات الفاخرة”.

من جانبه قال الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إن موسكو جاهزة لإجراء مفاوضات حول هذا الموضوع على مستوى الوزراء والرؤساء، مشيرا في الوقت ذاته إلى ضرورة إعداد وثيقة مسبقا، الأمر الذي يواجه صعوبات حتى الآن.

يذكر أن “رباعية نورماندي” لتسوية النزاع بشرق أوكرانيا تضم روسيا وأوكرانيا وألمانيا وفرنسا، وعقدت آخر اجتماع لها على مستوى القمة في باريس في ديسمبر 2019.