الخبر وما وراء الخبر

مجلس الشورى يدين إمعان العدوان في القرصنة البحرية واحتجاز سفن الوقود

3

أدان مجلس الشورى استمرار تحالف العدوان بقيادة أمريكا، انتهاج أعمال القرصنة البحرية واحتجاز سفن الوقود ومنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة.

واستنكر المجلس في بيان ، الصمت الأممي والمجتمع الدولي، إزاء تلك الممارسات التعسفية لدول العدوان التي تمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني، ومخالفة واضحة للمواثيق والقوانين والأعراف الدولية، واتفاق السويد الذي ينص على السماح بدخول سفن الوقود والغذاء والدواء.

وأشار البيان إلى التداعيات الكارثية، جراء استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية على الحياة المعيشية للمواطن رغم خضوعها لإجراءات التفتيش من قبل الأمم المتحدة، وما يترتب عليها من أعباء على المناحي الاقتصادية والزراعية والصحية، وانعكاساتها السلبية على البيئة جراء توقف محطة معالجة الصرف الصحي بسبب انعدام مادة الديزل.

ودعا بيان مجلس الشورى، رابطة مجلس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي وأحرار العالم والمنظمات الحقوقية والإنسانية إلى الضغط على الحكومات والهيئات المتواطئة أو التي تغض الطرف أو توفر الغطاء لفرض إجراءات تعسفية وحصار جائر بحق الشعب اليمني، في تجاوز سافر للأعراف والمواثيق والقوانين الدولية.

وطالب البيان، الأمم المتحدة بتحمل المسؤولية الإنسانية والأخلاقية تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من انتهاك وحصار والضغط على تحالف العدوان لرفع الحصار وفتح الموانئ والمطارات وتسهيل دخول الغذاء والدواء والمشتقات النفطية.

وحمل مجلس الشورى، تحالف العدوان بقيادة أمريكا المسؤولية الكاملة عمًا يترتب على احتجاز سفن الوقود واستمرار أعمال القرصنة والحصار من تداعيات كارثية على أبناء الشعب اليمني.