الخبر وما وراء الخبر

إحالة وزيرة الخارجية الليبية إلى التحقيق

4

أعلن المجلس الرئاسي الليبي، مساء السبت، أنّه أوقف وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش عن العمل ومنعها من السفر وأحالها على لجنة تحقيق بتهمة ارتكاب “مخالفات إدارية”، في خطوة تأتي قبل ستّة أيام من استضافة باريس مؤتمراً دولياً حول ليبيا.

ووفق وكالة “فرانس برس” قالت المتحدثة باسم المجلس الرئاسي الليبي نجلاء وهيبة لقناة “ليبيا بانوراما” إنّ الرئاسة فتحت تحقيقاً في “مخالفات إدارية” نسبت إلى المنقوش.

من جانبه قال موقع “المرصد” القريب من المشير خليفة حفتر: إنّ الوزيرة اتّخذت قرارات في السياسة الداخلية من دون العودة إلى المجلس الرئاسي.

ونصّ قرار أصدره المجلس الرئاسي وتناقلته وسائل الإعلام على “تشكيل لجنة تحقيق برئاسة نائب رئيس المجلس عبدالله اللافي”، على أن ترفع تقريرها في مهلة أقصاها 14 يوماً.

والمجلس الرئاسي الذي شُكّل في فبراير هو أعلى سلطة تنفيذية في ليبيا ويتألف من ثلاثة أعضاء يمثّلون مناطق ليبيا الثلاث ومهمّته توحيد المؤسّسات وإخراج البلاد من النزاعات والإشراف على عملية المصالحة الوطنية بين الأطراف المتصارعة، تعاونه في ذلك حكومة انتقالية يرأسها عبد الحميد الدبيبة.

ويأتي قرار وقف عمل المنقوش ومنعها من السفر قبل بضعة أيام من استضافة باريس مؤتمراً دولياً حول ليبيا.

والمؤتمر المقرّر عقده في 12 نوفمبر يهدف إلى التحضير للانتخابات الرئاسية التي حدّد موعدها في 24 ديسمبر، على أن تليها انتخابات نيابية بعد شهر.