الخبر وما وراء الخبر

قائد الحرس الثوري الإيراني: أمريكا مصنع الاستبداد والجبابرة في العالم

5

اعتبر القائد العام للحرس الثوري الإيران اللواء حسين سلامي، اليوم الخميس، أن يوم مقارعة الاستكبار العالمي هو يوم نصر كبير للشعب الإيراني في مواجهة أمريكا.

وقال اللواء سلامي في كلمته خلال مراسم إحياء “اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي” بطهران: إن العالم مليء بالمستبدين الذين ولدوا من رحم الديمقراطية الأمريكية، مؤكدا أن أمريكا مصنع الاستبداد والجبابرة في العالم.

واعتبر أن الهزيمة التي تعرضت لها أمريكا في إيران كانت صعبة عليها، مشيرا إلى أن الهيمنة الأمريكية بدأت بالتلاشي والزوال

وأضاف: إن ذكرى مقارعة الاستكبار العالمي، يوم انتصار عظيم للشعب الايراني بالتغلب على امريكا باعتبارها اكبر امبراطورية في تاريخ البشرية.

كما نوه بالعملية البطولية التي نفذتها القوات الباسلة لدى بحرية الحرس الثوري، في إحباط محاولة القرصنة الأمريكية للنفط الإيراني في منطقة بحر عمان؛ مؤكدا أن الأمريكيين يدعمون الإرهاب في بعض الأماكن وفي أماكن أخرى يدافعون عن القرصنة.

وتابع: إن الأمريكيين تعودوا على تلقي الهزائم من الشعب الإيراني دوما لكنهم مازالوا لم يستخلصوا العبر منها.

وبدأت صباح اليوم الخميس، مراسم إحياء الذكرى السنوية لـ “يوم مقارعة الاستكبار العالمي” و”يوم الطالب” في جميع المحافظات والمدن الإيرانية.

وشاركت الحشود الجماهيرية وطلبة الجامعات وتلاميذ المدارس إلى جانب عدد من كبار المسؤولين والقادة العسكريين في هذه المراسم الوطنية العظيمة؛ وذلك إحياء لذكرى اقتحام وكر التجسس الأمريكي (السفارة الامريكية في طهران) بتاريخ 4 نوفمبر 1979.

المصدر: المسيرة + إرنا