الخبر وما وراء الخبر

عمران.. صلح قبلي ينهي قضية قتل بالخطأ بمديرية عيال سريح

3

نجحت وساطة قبلية في محافظة عمران، قادها رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع، اللواء الركن عبد الله الحاكم، اليوم الأربعاء، في إنهاء قضية قتل وقعت بالخطأ في عزلة “بني عبد” بمديرية عيال سريح.

وخلال الصلح، أعلن أولياء دم المجني عليه الشيخ عبد الكريم العبدي العفو عن الجناة في القضية لوجه الله وتشريفاً للحاضرين، واستجابة لدعوة قائد الثورة في توحيد الصف وتعزيز اللحمة الوطنية.

وفي الصلح، بحضور وكلاء المحافظة حسن الأشقص وأمين فراص ويحيى داحش وعدد من مشايخ قبيلتي حاشد وبكيل، أشاد محافظ عمران ورئيس هيئة الاستخبارات، بموقف أولياء الدم من آل العبدي في العفو عن الجناة لوجه الله تعالى، وإغلاق ملف القضية.

وأشارا إلى أن ذلك يعزز من مبادئ التسامح والأخوة ومعالجة القضايا المجتمعية بطرق أخوية، واعتبراً موقف آل العبدي رسالة للعدو بتماسك أبناء الشعب اليمني وتلاحمهم، وتوحيد الصفوف في مواجهة قوى العدوان والمرتزقة.

وأكد جعمان والحاكم ضرورة توجيه الطاقات وبذل المزيد من الجهود واستمرار رفد الجبهات للدفاع عن اليمن أرضاً وإنساناً.

فيما ثمن وكيلا المحافظة محمد المتوكل وعبد العزيز أبو خرفشة، جهود كل من ساهم وسعى في إنهاء القضية، من المشايخ والأعيان والوجهاء تنفيذاً لتوجيهات قائد الثورة في معالجة القضايا المجتمعية، وإصلاح ذات البين.

بدوره أهاب رئيس مجلس التلاحم القبلي بالمحافظة جبران مرفق، ومدير مديرية عيال سريح، سعد بختان، بقبائل المحافظة مزيد من التلاحم ورص الصفوف لمواجهة العدوان ورفد الجبهات بالرجال والعتاد دفاعاً عن اليمن وأمنه واستقراره.

وخلال الصلح، أوضح أولياء الدم من آل العبدي أن العفو يترجم عملياً دعوات قائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى لإصلاح ذات البين ومعالجة القضايا المجتمعية في إطار المصالحة الوطنية الشاملة.