الخبر وما وراء الخبر

القيادي الشرقي : العقوبات الأمريكية على طهران تصعيد خطير وهدفه إضعاف النظام ومن ثم إسقاطه

2

أوضح القيادي في حركة أنصار الله ومشرف عام محافظة ذمار الأستاذ فاضل الشرقي ، أن الإدارة الأمريكية وحلفاؤها الأوروبيون ظلوا خلال الأشهر الماضية يملؤون الدنيا صراخًا مطالبين بعودة إيران لمفاوضات فينيا المتعلقة بالإتفاق النووي.

وتابع بالقول: هذا الأيام أعلنت طهران عودتها نهاية الشهر القادم لمفاوضات 1+5.

وأضاف القيادي الشرقي في منشور له على قناته في “تليجرام “، أنه بعد إعلان طهران قبولها وموافقتها فورًا الإدارة الأمريكية تفرض عقوبات جديدة على طهران.

وأشار إلى أن هذه رسالة إذلال وامتهان موجهة لطهران، ومؤشر تصعيد خطير جدًا لفرض المزيد من العقوبات الأمريكية.

ونوه الشرقي إلى أنها مخادعة وانتهازية واضحة لإضعاف طهران على طريق اسقاط النظام وتثوير الشعب من خلال الخنق الإقتصادي وسياسات الضغوط القصوى التي ابتدأها ترامب.