الخبر وما وراء الخبر

تضامن واسع مع وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي ضد الترهيب السعودي

7

إثر التصعيد والترهيب السعودي ضد لبنان عقب مشاركة وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، في برنامج “برلمان الشباب” التي اعتبر فيها أن الحرب على اليمن عبثية داعيا إلى إيقافها، تفاعل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مع لبنان في العديد من الدول العربية.

حيث تصدر وسم #مع_جورج_قرداحي_ضد_الترهيب، واعتبر الناشطون أن “من حق أي إنسان في العالم أن يعبّر عن رأيه”، وعبروا عن رأيهم بأن “الحرب على اليمن هي حرب عبثية فعلاً كما قال الوزير اللبناني”.

وقال أحدهم “النظام السعودي غير قادر على تحمل الديموقراطية وسماع الرأي الآخر، حتى في برنامج تلفزيوني اسمه “برلمان الشباب”، فما بلكم لو وجد برلمان حقيقي، التحية والاحترام لصاحب الموقف النبيل والشجاع وزير الإعلام اللبناني #جورج_قرداحي”

وطلب ناشطون من الوزير عدم الاعتذار من السعودية ولا الاستقالة من منصبه، معتبرين أن “دونالد ترامب أهان المملكة بما فيه الكفاية ولم يتجرّأ أحد على الطلب من واشنطن تقديم الاعتذار”، كما أعاد آخرون نشر تصريحات للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش التي دعا فيها إلى إنهاء “الحرب العبثية” في اليمن.

وعبّر آخرون عن سعادتهم بتمسّك الوزير اللبناني بمواقفه وإصراره على عدم الاعتذار، خصوصاً أنه لم يهن النظام السعودي بل انتقد الحرب على اليمن.

وأعجب مغردون بما وصفوه بـ”ثبات قرداحي على المبدأ” بعد أن رفض الاعتذار عمّا قال واكتفى بالتوضيح، فيما أعاد ناشطون صورا للمجازر التي ارتكبها طيران العدوان السعودي بحق أطفال ونساء اليمن.

ولفت أحد الناشطين إلى أن “قرداحي قال كلمته ولم يخف من أي إنسان، بل قال كلمة حق”. ووجّه ناشطون له التحايا من اليمن.

وبعد قرار طرد السفير اللبناني من السعودية، قال أحد الناشطين إنه “إذا صح ما يقال عن أن السعودية طردت سفير لبنان لأن قرداحي وصف الحرب على اليمن بالعبثية، نتمنى أن يطردوا ممثل الأمم المتحدة، لأن الأمين العام أيضاً قال إن الحرب على اليمن عبثية”.

وأبدع رسام الكاريكاتير برسمات تسخر من ازدواجية المواقف السعودية أمام تصريحات الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الذي أهان السعودية وحكامها عدة مرات دون أن يكون هناك أي رد من قبل النظام، في مقابل تنمر وحملة شرسة ومواقف متشنجة تجاه لبنان بسبب تعبير عن رأي، كما أشادت رسمات بمواقف جورج قرداحي الشجاعة والحرة.

ومن مصر، أبدى ناشطون احتراماً كبيراً لكلام الوزير اللبناني جورج قرداحي، وأرفقوا تغريداتهم بوسم #جورج_قرداحي_يمثلني.

كذلك، أطلق ناشطون عراقيون وسم #تحية_عراقية_لقرداحي، معبّرين عن “تضامنهم الكامل معه في وجه القمع السعودي”.

ويتعرض لبنان لحملة ترهيب تقودها السعودية والإمارات، التي تشارك في العدوان على اليمن، على إثر تصريح لجورج قرداحي، قبل تيعينه وزيرا للإعلام في لبنان، خلال مشاركته في برنامج “برلمان الشباب” حين سألته المذيعة عن رأيه عن الحرب على اليمن فأجاب أنه يعتقد أن الحرب عبثية ويجب أن تتوقف.

‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‏ وكان ناطق أنصار الله محمد عبدالسلام قد أكد، أمس الجمعة أن الإمعان السعودي في سياسة الاستعلاء والغطرسة لا يغطي على ما آل إليه العدوان على اليمن من فشل ذريع.

وخاطب شعب لبنان بقوله “نقول لشعب لبنان الشقيق لا يروعنك ما يفعله النظام السعودي فهو يكشر بلا أنياب بعد أن تكسرت على نصال اليمن بفضل الله وتوفيقه”.

وضمن حملة الترهيب ضد لبنان، استدعت السعودية، مساء أمس الجمعة، سفيرها في بيروت للتشاور وطلبت من السفير اللبناني مغادرة المملكة خلال 48 ساعة.

وكعادتها السير على خطى السعودية، طلبت البحرين من السفير اللبناني مغادرة أراضيها خلال 48 ساعة أيضاً.

وكان وزير الإعلام وناطق الحكومة اليمنية ضيف الله الشامي قد أشاد، الأربعاء الفائت، بالموقف الحر والمشرف لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، بشأن العدوان على اليمن والتي اعتبرها حربا عبثية يجب أن تتوقف.

واستنكر الوزير الشامي، الهجمة التي تعرض لها الوزير اللبناني على خلفية موقفه الذي عبر عنه من خلال إحدى القنوات الفضائية وتأكيده على استمرار موقفه من الحرب على اليمن.

فيما دعا عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي في تغريدة على تويتر، مساء أمس الجمعة إلى لمقاطعة منتجات السعودية تضامناً مع لبنان.

المصدر: المسيرة نت + الميادين