الخبر وما وراء الخبر

مسؤولي العرب ليسوا أدواتكم يا حكام الخليج

4

بقلم// عدنان الكبسي (أبو محمد)

لا يجوز أن يرتفع صوت، ولا يجوز لأحد أن يهمس حتى همساً بالعدوان على اليمن، وخطر أن تذكر المجازر الوحشية في اليمن، ولا يحق لأحد أن يدين العدوان السعودي الإماراتي، ويجب أن يعم الصمت العالم، ومن يفكر بإدانة النظام السعودي والإماراتي فإن مخالب الإعلام جاهزة لتنهش كل صوت حر، والأقلام المأجورة في حالة تأهب للهجوم المباغت.

وما الهجوم الكبير على وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي إلا نموذج من حقارة النظام السعودي والإماراتي وأدواتهما وأسيادهما.

الرجل تكلم بوحشية النظام السعودي والإماراتي ومجازرهما في اليمن، فتكالبت الوحوش عليه، كلمة هزت كيان التحالف وارتجفت منها قلوبهم فصبوا جام غضبهم عليه، وحرضوا ونددوا واستنكروا وجرموه على كلمة الحق ويطالبونه بالإعتذار دنائة منهم وحقارة من أنفسهم.

يحسب النظام السعودي بأن الشعوب العربية ملكه ومملكته، ولا معارض على ظلمه وطغيانه وإجرامه، فلتخرس أفواه العرب وإلا سيكيلون عليه كل الإتهامات وينسبون إليه كل الرذائل.

مسؤولي العرب ليسوا أدواتكم يا حكام الخليج وليسوا لكم بأتباع، مسؤولي العرب لن يسكتوا على ظلمكم، وستسمعون الأصوات ترتفع صارخة في وجوهكم، وما قرداحي إلا نموذج الأصوات الحرة.
ولن تعتذر الأصوات الحرة منكم وأنتم معتدون مفسدون مجرمون، وسيصرخ العرب ليسقطوا عروشكم، وسيذوب عملاؤكم ولن تجدوا لكم عميلاً وستضمحل هيبتكم وتسقط أكثر فأكثر.

فألف سلام الله على الأصوات الحرة ولن يستطيع النظام السعودي والإماراتي أن ينالوا منها بإذن الله.