الخبر وما وراء الخبر

نجاح وساطة قبلية بإنهاء الخلاف بين آل شريك والشوافي بمديرية جبل الشرق

1

 

نجحت اليوم وساطة قبلية في إنهاء الخلاف بين آل شريك وآل الشوافي بمديرية جبل الشرق توجت بالعفو العام.

وخلال الهجيم الذي تقدمه عضو المجلس الإشرافي أحمد الشيخ و حميد البحري ، وضابط الأمن ادارة الأمن مانع صلاح ، أعلن المجني عليه عبدالرقيب الشوافي العفو الكامل عن الجاني عبدالحكيم شريك عملاً بقول الله عزوجل :(فمن عفى وأصلح فأجره على الله ) لوجه الله وقائد المسيرة القرآنية ، وتقديراً وتشريفاً للحاضرين والساعيين والقائمين بالوساطة القبلية ، وتزامناً مع حلول ذكرى المولد النبوي الشريف، عليه وعلى آله أفضل الصلاة وازكى التسليم.

بدورهم أكد الساعون لحل الخلاف بأن التحرك لإنهاء وحل القضايا يأتي في إطار توجيهات الله عزوجل ، وتوجيهات القيادة الثورية والسياسية بشأن التفرغ لمواجهة العدوان الغاشم، وتعزيز روح الآخوة والتسامح والتصالح وحل الخلافات، وكون المرحلة مفصلية تستلزم توجيه بوصلة العِداء الى العدو الحقيقي المتمثل بالصهاينة وأمريكا وأدواتهم.

فيما أشاد الحاضرون بموقف آل الشوافي المشرف باعتبارهم أهل العفو والشهامة والكرامة.

شارك في الهجيم عدد من الشخصيات والوجهات.