الخبر وما وراء الخبر

إحتفالية جماهيرية بمناسبة الذكرى السابعة لثورة 21 سبتمبر بذمار.

10

نظمت اليوم الثلاثاء بمحافظة ذمار فعالية إحتفالية جماهيرية حاشدة بمناسبة الذكرى السابعة لثورة الـ 21 من سبتمبر المجيدة.

وخلال الفعالية التي حضرها وكيلا محافظة ذمار الدكتور فهد عبدالحميد المروني وعباس العمدي ومدير شرطة محافظة ذمار العميد احمد الشرفي، أشار محافظ محافظة ذمار محمد ناصر البخيتي إلى أهمية إحياء ذكرى ثورة الـ 21 من سبتمبر الثورة التي حررت اليمن من الوصاية الخارجية .

وأضاف البخيتي أن ثورة الـ 21 من سبتمبر أسقطت كل المؤامرات التخريبية للوطن وأجتثت العملاء والخونه ، موضحاً أنها أطهر ثورة عرفها التاريخ لم يعتريها أي إقصاء أو إستهداف رغم تعرضها للتحديات والتضحيات.

ولفت البخيتي إلى أهمية التفاعل الجاد والمسؤول في إستقبال مناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف بكل المظاهر اللائقة بعظمة المناسبة وصاحبها عليه وآله أفضل الصلاة والسلام.

بدوره وكيل أول محافظة ذمار الدكتور فهد عبدالحميد المروني تطرق إلى منجزات ثورة الـ 21 من سبتمبر التي أزاحت العتاولة وقضت على كل مظاهر الإنفلات الأمني في الوقت الذي سعى الأعداء والخونة لتفكيك الجيش وكل مقومات البلد.

وأكد الوكيل المروني أن ثورة الـ 21 من سبتمبر سارت وفق تحرك قرآني ووطني تحت قيادة حكيمة من السيد القائد عبدالملك الحوثي، مشدداً على ضرورة التحلي بالوعي والإستمرار في إستكمال أهداف الثورة.

ولفت المروني إلى أهمية مضاعفة الجهود لدعم الجبهات حتى تحقيق الإنتصار ودحر الأعداء من كل أراضي اليمن ، مثمناً المشاركة الفاعلة لأبناء محافظة ذمار في إحياء ذكرى الثورة المباركة.

وفي بيان الفعالية الذي القاه الاستاذ سامي المهدي أوضح فيه أن ثورة 21 سبتمبر فتحت للشعب اليمني أفق واسع في إستعادة الكرامة ومتنفساً في مجالات مدنية قائمة على الحرية والسيادة، مضيفاً أن الثورة مدت يدها للتعاون والمشاركة في بناء الدولة المدنية الحديثة والبرهان على ذلك توقيع إتفاقية السلم والشراكة.

وأكد البيان المضي في معركة التحرر الوطني إستكمال أهداف الثورة، داعياً لتكثيف الجهود في رفد الجبهات بالمال والرجال حتى تطهير كل شبر من أراضي الوطن.

تخلل الفعالية قصيدة شعرية وبرعة شعبية لأشبال فرقة الإمام علي عبرتا عن بهجة مناسبة الثورة.

حضر الفعالية عدداً من الشخصيات والأمنية والعسكرية والإدارية والإجتماعية وجمع غفير من أبناء المحافظة .