الخبر وما وراء الخبر

شركة النفط تحمل دول العدوان والأمم المتحدة مسؤولية النتائج الكارثية لاستمرار القرصنة البحرية

5

حمّلت شركة النفط دول العدوان والأمم المتحدة كامل المسؤولية عن النتائج الكارثية جراء استمرار القرصنة البحرية وكذا المسؤولية المباشرة عن توقف وانهيار الخدمات الحيوية.

وجددت شركة النفط في بيان لها، اليوم الأحد، المطالبة بإيقاف القرصنة البحرية والممارسات التعسفية لدول تحالف العدوان بقيادة أمريكا واستمرارها في احتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.

واعتبرت تمادي تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية، انتهاكاً سافراً للأعراف والمواثيق الدولية التي تجرّم المساس باحتياجات المدنيين، منددة بالصمت الأممي المريب تجاه استمرار هذه الجريمة.

وأشارت إلى أنه مضى على احتجاز قوى العدوان لبعض السفن عاما كاملا وبعضها أكثر من ثمانية أشهر، وهذا يعد إمعانا في قتل الشعب اليمني.

وأكدت شركة النفط أن ما تم الإفراج عنه خلال النصف الأول من العام الجاري من المشتقات النفطية يمثل 7% فقط من الاحتياج الكلي لمادة الديزل و 5% من الاحتياج الكلي من مادة البنزين.

ولفتت إلى أن الأمم المتحدة تتغاضى عن جرائم دول العدوان بقيادة أمريكا وحربها السافرة على الشعب اليمني.