الخبر وما وراء الخبر

وزرة الصحة تعد خطة طارئة لمواكبة احتفالات الشعب اليمني بعيد الأضحى المبارك.

4

أعدت وزارة الصحة العامة والسكان ممثلة بقطاع الطوارئ خطة طارئة لمواكبة احتفالات الشعب اليمني بعيد الأضحى المبارك.

تضمنت الخطة رفع الجاهزية خلال فترة إجازة العيد في المستشفيات العامة والمرافق الصحية والمناوبة على مدار 24 ساعة في أقسام الطوارئ العامة والطوارئ التوليدية والمرافق المرتبطة بعمل النوبات المختلفة لتقديم خدمات طبية للمترددين عليها خلال إجازة العيد .

كما تضمنت نشر أطقم إسعافية لتغطية مصليات العيد والحدائق والمنتزهات والسدود التي يقصدها المواطنون للتنزه والاستجمام خلال إجازة العيد في العاصمة وعواصم المحافظات والمدن الرئيسية.

وبحسب الخطة تم تخصيص 10 سيارات إسعاف لتغطية مصليات العيد والحدائق بأمانة العاصمة وثمان سيارات إسعاف تتناوب في السدود المحيطة بالأمانة، وكذا تخصيص 13 سيارة إسعاف لتغطية مصليات العيد والمتنفسات بالمحافظات.

وأوضحت الوزارة في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الشعب اليمني يحتفل بهذه المناسبة الدينية وهو ما يزال يتعرض لعدوان وحصار للعام السابع على التوالي.

وجددت تذكير العالم بالمعاناة التي يتسبب بها الحصار المفروض على اليمن وبخاصة على القطاع الصحي الذي يعمل اليوم بنصف طاقته نتيجة تدمير العشرات من المنشآت الطبية وإغلاق بعضها بفعل تداعيات الحصار، وانعدام الأدوية والمحاليل ووقف تحالف العدوان لرواتب الأطباء والعاملين بالقطاع الصحي.

وأكدت أن سياسة تحالف العدوان الممنهجة في احتجاز سفن الوقود تتسبب كذلك في زيادة الأعباء على المستشفيات والقطاع الصحي وارتفاع كلفة الخدمات الطبية، وبقاء المستشفيات والخدمات الطبية بما فيها خدمات الإسعاف والطوارئ تحت تهديد التوقف، ناهيك عن ارتفاع نسبة الوفيات نتيجة عدم قدرة المرضى والمحتاجين للإسعاف من الوصول إلى المرافق الصحية.

وناشدت وزارة الصحة، العالم الإسلامي والأحرار في العالم شعوبا وحكومات الضغط لرفع الحصار عن الشعب اليمني الذي بلغت معاناته حدا لم يعد مقبولا السكوت عنه، حيث يفقد نحو 288 طفلا يمنيا حياتهم يوميا بسبب سوء التغذية، وعشرات آلاف المرضى مهددون بالموت بينهم ثلاثة آلاف طفل نتيجة انعدام القدرات الطبية اللازمة لعلاجهم في الداخل وخروج 93 % من المعدات الطبية عن عمرها الافتراضي.

ودعت المواطنين إلى التواصل على الرقم المجاني 195 عند حدوث أي طارئ وأخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة في الطرق وكذا التنبه عند التنزه في مناطق السدود نظرا لتزامن إجازة عيد الأضحى مع موسم الأمطار .