الخبر وما وراء الخبر

قيادة مؤسسة موانئ البحر الأحمر تلتقي ممثلي برنامج الأغذية العالمي

3

إلتقى نائب رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية المهندس يحيى عباس شرف الدين اليوم ممثلة برنامج الأغذية العالمي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا كورين فليشر وممثل البرنامج باليمن لوران بوكيرا.

واستعرض اللقاء النشاط الملاحي والتجاري لميناء الحديدة والصعوبات التي تواجه الميناء وخاصة بعد قصف العدوان الأمريكي السعودي الغاشم الكرينات والمعدات الخاصة بحركة السفن وتفريغ البضائع في منتصف اغسطس 2015م ، وما ترتب على ذلك من تدهور في العملية التشغيلية والعاملين فيه والوضع الإنساني جراء الحصار المفروض على الميناء وآثارها على الإقتصاد الوطني.

وفي اللقاء أوضح شرف الدين أن استمرار العدوان والحصار الشامل ضاعف من تداعيات الكارثة الإنسانية باليمن .. ودعا القائمين على البرنامج إلى الإضطلاع بواجبهم الإنساني تجاه الشعب اليمني في ظل استمرار العدوان والحصار وأن يكون هناك صوت فعلي لمنظمات الأمم المتحدة عنما يعانيه اليمنيين.

وأعرب عن أمله في أن تقوم الأمم المتحدة بدور فاعل تجاه العدوان والحصار ..لافتا إلى التداعيات الكارثية لإستمرار تجاهل المجتمع الدولي لمأساة الشعب اليمني وما يعيشه من معاناة يومية منذ أكثر من ستة أعوام أثرت سلبا على حياة ومعيشة أكثر من 26 مليون مواطن.

وشدد نائب رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية على أهمية الإسراع في استكمال تأهيل وتطوير الميناء من قبل برنامج الامم المتحدة الإنمائي الذي لم ينفذ منه شئ سوى تأهيل مركز التدريب والتأهيل.

وأكد أن قيادة المؤسسة تعمل جاهدة على تسهيل عمل المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن ومنها برنامج الأغذية العالمي وتفريغ شحنة المساعدات الغذائية التي تصل إلى الميناء والتي يقدمها البرنامج كمساعدات غذائية.

بدورها عبرت ممثلة برنامج الأغذية العالمي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا عن تطلع برنامج الأغذية العالمي لتحقيق كل ما تصبو إليه قيادة المؤسسة وفقا لمعايير والتزامات العمل الإنساني.

وأشارت كورين فليشر إلى أن المشكلة تكمن في قصور التمويل من قبل المانحين ما يترك أثرا سلبيا بشكل واضح على خطط تقديم المساعدات والدعم للشعب اليمني.

عقب ذلك قام ممثلي البرنامج بزيارة إلى رصيف الحاويات بميناء الحديدة .. حيث اطلعا على سير الأداء وحجم الدمار والأضرار التي لحقت بالكرينات التابعة للمؤسسة والآثار التي لحقت بميناء الحديدة جراء العدوان والحصار.

رافقهم خلال الزيارة مديرا الإمداد بالبرنامج ماهادو شيام ومكتب البرنامج بالحديدة شيخ ابوبكر صديق.