الخبر وما وراء الخبر

ظريف: واشنطن لم تتخل عن استخدام الإرهاب الاقتصادي

16

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الإدارة الأمريكية لم تتخل عن سياساتها السابقة باستخدام الإرهاب الاقتصادي وسيلة ضغط للمساومة مع إيران مجدداً التأكيد على التزام بلاده بالاتفاق النووي.

وقال ظريف في تغريدة على تويتر رداً على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن: “لم يتضح بعد ما إذا كان الرئيس الأمريكي جو بايدن ووزير خارجيته مستعدين للتخلي عن سياسة الضغوط القصوى التي اتبعها الرئيس السابق دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو والتوقف عن استخدام الإرهاب الاقتصادي كوسيلة ضغط للمساومة”.

وشدد على أن بلاده ملتزمة بالاتفاق النووي وأنه حان الوقت لتغيير هذا المسار.

وكان ظريف دعا الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي للعودة إلى التزاماتها بالاتفاق النووي والتخلي عن استخدام الحرب الاقتصادية ورقة تفاوضية.

ومنذ مارس الماضي بدأت إيران ومجموعة 4 زائد 1 مفاوضات جديدة بغية إحياء الاتفاق النووي حيث استمرت الجولة الخامسة منها حتى الثاني من يونيو الجاري وتقرر أن تعود الوفود المفاوضة إلى عواصمها للتشاور على أن يتم استئناف المفاوضات الأسبوع القادم.