الخبر وما وراء الخبر

إنهاء قضية ثأر بذمار بين قبائل بني علي وآل العالي في صرار العشاش بقيفه.

34

نجحت جهود قبلية قادها عضو فريق المصالحة الوطنية محمد حسين المقدشي وعدد من الشخصيات الاجتماعية من عنس والحداء وجهران في إنهاء قضية ثأر، أودت بحياة عشرة أشخاص بينهم امرأتان وإصابة ثلاثين آخرين بين قبائل بني علي زيد وقبائل آل العالي في قرية صرار العشاش بمنطقة قيفة محافظة البيضاء.

وخلال لقاء بمدينة ذمار اليوم بحضور مدير أمن المحافظة العميد أحمد الشرفي وعدد من الشخصيات الاجتماعية، أعلن الطرفان موافقتهم وتشريفهم للصلح العام.

وفي اللقاء أشاد المقدشي بموقف قبائل بني علي زيد وقبائل آل العالي في العفو والتسامح والتسامي على الجراح وتجاوز الخلاف.

وثمن دور الشخصيات الاجتماعية التي كان لها دورها في الدفع بالسلام والصلح بين أبناء المنطقة .. مؤكدا أهمية تضافر الجهود لمعالجة القضايا المجتمعية بطرق أخوية وبما يكفل إنهاء الثارات والنزاعات وتوحيد الجهود وحشد الطاقات لمواجهة العدوان.

ودعا المقدشي المكونات الاجتماعية والقبلية إلى الإقتداء بموقف أبناء منطقة صرار العشاش في معالجة قضايا الثأر وإصلاح ذات البين والتفرغ لمواجهة العدوان.

ولفت إلى أهمية تعزيز الروابط بين أبناء المجتمع لضمان تعزيز الأمن والسلم الاجتماعي ومواصلة الصمود ورفد الجبهات حتى تحقيق النصر.

حضر اللقاء مسئول الوحدة الاجتماعية بمحافظة ذمار عبدالغني المروني ومسؤل التلاحم القبلي بالمدينة علي نجم الدين وعدد من مدراء أمن المديريات.