الخبر وما وراء الخبر

نهم .. الحفلة الإعلامية انتهت

80

بقلم / علي جاحز


 

منذ يومين أو أكثر وإعلام العدوان و مرتزقته مشغولون في حفلة إعلامية كبيرة لا ندري كم أنفقوا عليها ، و أثق أنهم أنفقوا مبالغ طائلة ، حفلة الانجازات الوهمية في نهم ، و الزحف الأسطوري على صنعاء .
وفي الواقع تعودنا أن نتفرج على حفلات من هذا النوع بين الحين والآخر ، فقد فعلوا حفلة تحت شعار ” تحرير تعز ” وحفلة تحت شعار ” تحرير الجوف ” وأخرى تحت شعار ” تحرير حرض وميدي ” وأخرى مضحكة تحت شعار ” تحرير صعدة ” ، وتأخذ وقتها الطبيعي لكن سرعان ما تتلاشى و تتبخر ليصحو  المصفقون الأغبياء الذين لا يتعلمون من خيباتهم السابقة ، على حقيقة مجريات الواقع والميدان الذي يختلف تماما عن ما تسوقه تلك الوسائل المحترفة في التضليل للأغبياء المدمنين للوقوع ضحايا لذلك التضليل .
زعموا أنهم فتحوا جبهة في فرضة نهم ، هكذا بقدرة قادر وبدون أي مقدمات قفزوا من الجدعان إلى فرضة نهم ، وكانوا في اليوم السابق قد احترقوا في مفرق الجوف و انكسروا .
لكن للانصاف ولكي لا نكون بعيدين عن الواقع ، تصوروا في فرضة نهم صورة قبل ان يهربوا ، طيب سيقول قائل كيف دخلوا وتصوروا ؟
بالطبع تسللوا من جبل صلب المحاذي لمديرية نهم من الجنوب الشرقي ، لكن هل يتسلل جيش مثلا ؟ بالطبع لا .. الذين تسللوا هم مجموعة من المسلحين وصلوا إلى جبال قرود و ملح و فيها وجدوا خلايا نائمة ساعدوهم في التسلل أيضا إلى الطريق العام في فرضه نهم من الجهة الجنوبية ، وهناك أطلقوا بعض القذائف على مواقع الجيش واللجان الواقعة أعلى نقيل الفرضة واسفل النقيل ايضا وفي مفرق الجوف .
كان الهدف من تلك المغامرة التي أسندت بغارات كثيفة شنتها طائرات العدوان هو صناعة ضجة إعلامية لا أكثر يعوضون بها هزائمهم المتتالية و انكساراتهم الموجعة في مفرق الجوف و كوفل و الجدعان ، وسرعان ما هربوا إلى جبل صلب حيث كان الجيش واللجان الشعبية ينتظرونهم .
الخطير في الموضوع هو الخلايا النائمة في جبل قرود و وادي ملح في جنوب شرق نهم ، أولئك ينتظرون موعدا أو فرصة ما لكي يشعلوا الموقف ، و في هذه العملية التسللية تحركوا بالفعل ، وأعتقد أن هذه فرصة لتطهير المنطقة منهم و حمايتها من أن تكون منطلق جبهة محتملة .
لكن بالمجمل والحمد لله على فضله ، تبخرت تلك الحفلة الإعلامية و غدا سنصحو على بكاء وعويل في أعلام الغزو ومرتزقته .. و الآن المعارك في جبل صلب و الجيش واللجان الشعبية الأبطال تمكنوا من السيطرة على مواقع إستراتيجية في الجبل الاستراتيجي في مارب جبل صلب ، و أبشركم أن قمة جبل صلب بيد أبطالنا .
تحية لكل الأبطال في جبهات القتال ، ولا تكفي تلك التحية رغم أهميتها ، بل يجب أن نرفدهم بكل ما نملك من قوة ، و بالدعاء أيضا .
حفظ الله اليمن من كل مكروه .
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com