الخبر وما وراء الخبر

اللقاء التشاوري لقيادات التعليم العالي والجامعات يقر تخفيض الرسوم الدراسية وتخصيص مقاعد للمحافظات النائية وابناء الشهداء واستيعاب الطلاب النازحين من جامعات عدن وتعز وحضرموت

231

أقر اللقاء التشاوري الأول للعام 2016م لقيادة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع رؤساء الجامعات الحكومية في اجتماعه المنعقد اليوم برئاسة نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور / عبدالله محمد الشامي منح تخفيض بنسبة 30% في الرسوم الدراسية لكافة الطلاب الملتحقين بالجامعات الحكومية بالنظام الموازي والنفقة الخاصة للعام 2015/2016م مع تسهيل عملية دفع الرسوم بالتقسيط نظراً للظروف الاستثنائية الصعبة التي تعيشها بلادنا جراء العدوان والحصار .

وأقر الاجتماع الآلية التنفيذية لقرار المجلس الأعلى للتعليم العالي بشأن تخصيص نسبة 5% من الطاقة الاستيعابية للقبول في الجامعات الحكومية للطلاب من أبناء محافظات ( مأرب – الجوف – صعدة – حجة – عمران)التي حرمت من التأهيل والتنمية لسنوات طويلة , كما أقر تخصيص نسبة 5% من الطاقة الاستيعابية في جميع الجامعات اليمنية الحكومية بكافة تخصصاتها لأبناء الشهداء.

وناقش الاجتماع التشاوري لقيادة الوزارة مع رؤساء الجامعات الحكومية سير العملية التعليمية وامتحانات الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي للعام 2015/2016مشيداً بمستوى النجاح الكبير لانتظام العملية التعليمية في جامعات صنعاء واب وذمار والحديدة وعمران وحجة وفروعها في المحافظات .

وأدان الاجتماع استمرار اغلاق جامعة حضرموت وتعطيل الدراسة في جامعة عدن وفروعها في لحج وابين والضالع وشبوة وإغلاق جامعة تعز وكلية التربية والآداب والعلوم في مأرب , وأقر الاجتماع استيعاب الطلاب النازحين من جامعات عدن وحضرموت وتعز وقبولهم في جامعات صنعاء واب وذمار والحديدة. مشيدا بالإجراءات المتخذة في هذا المجال من خلال استيعاب عدد كبير من طلاب الجامعات التي تعرضت للإغلاق أو تعطلت الدراسة فيها بسبب العدوان والحرب منوهاً بالدور الكبير الذي قامت به جامعة اب باستيعاب عدد كبير من طلاب جامعة تعز.

وناقش الاجتماع نتائج تنفيذ مصفوفة الاصلاحات العاجلة ضمن خطط المسار السريع المزمنة التي تنفذها الجامعات حالياً وفي مقدمتها الاصلاحات الأكاديمية والمالية والادارية وتوفير كافة مقومات استقرار العملية التعليمية وضمان التحصيل العلمي لأبنائنا الطلاب والطالبات.

وأقر الاجتماع الاجراءات العملية لتفعيل دور الجامعات في توعية المجتمع بمخاطر التحريض المذهبي والشحن المناطقي والتعبئة الخاطئة التي تستهدف تمزيق النسيج الاجتماعي وشدد الاجتماع على ضرورة تفعيل دور الجامعات في التعبئة العامة لمواجهة العدوان الغاشم والحصار الظالم الذي يستهدف اليمن أرضاً وانساناً.

وصادق الاجتماع على اضافة اثنين مقررات دراسية جديدة كمتطلبات جامعية اساسية تدرس في كافة الجامعات الحكومية والأهلية المقرر الأول ( مادة الثقافة الوطنية ) والثاني مقرر مادة ” الصراع العربي الاسرائيلي) باعتبار هاتين القضيتين تمثلان أولوية هامة لتسليح الشباب بالمعارف والمعلومات والمهارات التي تجعلهم مرتبطين بهويتهم الوطنية وقضايا الأمة العربية والاسلامية المصيرية وعلى رأسها قضية فلسطين.

وفي ختام الاجتماع ثمن نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الجهود الكبيرة التي تبذلها قيادات الجامعات وعمداء الكليات واعضاء هيئة التدريس ومساعديهم والموظفين لانتظام العملية التعليمية واستقرارها.

مؤكداً أن استمرار العملية التعليمية يمثل هزيمة كبيرة للعدوان الغاشم الذي استهدف اليمن ومقدراته بشكل عام والتعليم بمختلف مراحلة بشكل خاص الذي يمثل أساس الحاضر وكل المستقبل.

حضر الاجتماع وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لقطاع التخطيط والسياسات الدكتور / عبدالعزيز الشعيبي ووكيل وزارة التعليم العالي لقطاع المؤسسات التعليمية الدكتور يحيى الهادي ووكيل وزارة التعليم العالي لقطاع البحث العلمي الدكتور / صادق الشراجي.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com