الخبر وما وراء الخبر

احياء الذكرى الثانية لاغتيال الدكتور أحمد شرف الدين

274

احيا المجلس السياسي لانصار الله، اليوم في بيت الثقافة بصنعاء، الذكرى الثانية لاغتيال الدكتور أحمد شرف الدين عضو مؤتمر الحوار الوطني عن مكون انصار الله عضو فريق بناء الدولة، وذلك من خلال فعالية بعنوان ” الدكتور شرف الدين انساناً ومفكراً” .

وفي الفعالية القى ضيف الله الشامي كلمة المجلس السياسي لأنصار الله أعرب فيها عن الشعور بالفقد والخسارة الوطنية المتمثلة باستشهاد هذا العلم الفذ في وقت كان الوطن ولا يزال أحوج ما يكون إليه وإلى علمه وفكره وحضوره وإسهاماته في قضايا التشريع القانوني والدستوري، ورسم ملامح المستقبل المنشود من كل أبناء الوطن اليمني الواحد.

وأضاف :” لقد استهدفت أيادي الشر والإجرام والعمالة في شخص الدكتور الشهيد أحمد عبد الرحمن شرف الدين كل تلك المعاني الوطنية والإنسانية التي من أجلها ظل الشعب اليمني يناضل ويقدم التضحيات الغالية عبر كل مراحله من أجل تحقيق العدل والكرامة والمساواة والحرية والتنمية واستقلال القرار الوطني وهي القيم التي نادت بها كل القوى السياسية الوطنية طيلة عقود من الزمن ، ودفع من أجلها أنصار الله منذ البداية الثمن الكبير من الشهداء والتضحيات الغالية ، وانخرطوا بصدق وفاعلية في ثورة الشباب الشعبية السلمية في العام 2011 وما تلاه وصولاً إلى ثورة 21 سبتمبر .

وأشار الشامي الى ان الشهيد الدكتور كان واحدا ممن أسهموا في بلورة الرؤية الوطنية خلال مؤتمر الحوار الوطني، وهي الرؤية التي وضحت طبيعة المشروع الوطني لليمنيين وجسدت النهج التصالحي الأخوي مع كل القوى السياسية والاجتماعية في الوطن ، والاستعداد الدائم لتقديم التنازلات من أجل مصلحة الوطن العليا.

واكد أن استهداف الدكتور احمد شرف الدين وغيره من شهداء المسيرة القرآنية ومنهم الدكتور الشهيد عبد الكريم جدبان والأستاذ الشهيد عبدالكريم الخيواني وغيرهم من رموز هذا الوطن أمثال الشهيد الدكتور محمد عبد الملك المتوكل من مقدمات هذا العدوان السعودي الأمريكي الهمجي على اليمن الذي تتوالى جرائمه ومجازره منذ قرابة العام.

وقال ضيف الله الشامي: إن ما تتعرض له اليمن اليوم من عدوان وغزو وحصار يأتي في سياق محاولة يائسة من تحالف العدوان لإذلال واستعباد هذا الشعب، للحيلولة دون استقلال قراره السياسي والوطني وبناء دولته الوطنية الديموقراطية العادلة بتوافق ومشاركة كل ابنائه وقواه الحية، ولذلك سعى تحالف العدوان ومرتزقته في الداخل الى افشال الحوار السياسي، والانقلاب على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة.

وأشار إلى كثير من الدروس والعبر التي تكشفت خلال العدوان الامريكي السعودي على اليمن ، واهمها تعري الدور الأمريكي التآمري، منوها بالحقائق التي اتضحت أمام شعبنا المجاهد الصابر ، الذي يسطر اليوم أروع ملاحم النصر.

كما القى الدكتور أحمد عبد الملك حميد الدين كلمة تناول فيها شخصية وعلم وإدارة الشهيد الدكتور أحمد شرف الدين، منوها بما تميزت به شخصية الشهيد الدكتور وتجربته العلمية والإدارية.

فيما القى الباحث محمد طاهر أنعم كلمة تناول فيها رؤية الشهيد حول هوية الدولة، متطرقا لأبرز ما اتسمت به رؤية الشهيد الدكتور حول هوية الدولة بصفته أحد ابرز القانونيين اليمنيين وعضو فريق بناء الدولة في مؤتمر الحوار الوطني.

وتضمنت الفعالية عرض فيلم وثائقي عن حياة الشهيد الدكتور احمد عبدالرحمن شرف الدين ومواقفه ومراحل تجربته واسهاماته وشهادات كثير من المعاصرين له حول ادواره ومواقفه وخصوصية تجربته الإنسانية والأكاديمية والفكرية والقانونية والوطنية.

حضر الفعالية عدد من القائمين بأعمال الوزراء وعدد من المسؤولين والسياسيين والمهتمين .

سبأ

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com