الخبر وما وراء الخبر

اللواء سلامي: الهيكلة السياسية في المنطقة تشي بتآكل القوى العظمى في المنطقة

3

أكد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن الولايات المتحدة لا يمكنها منع هزيمة السعودية من قبل مجاهدي اليمن وهي مجبرة على ترك المنطقة تدريجيًا.

وقال اللواء سلامي للتلفزيون الإيراني، اليوم الأربعاء، إن “الأنظمة الدفاعية السعودية غير قادرة على استهداف الصواريخ والطائرات المسيرة اليمنية وميزان القوى يميل لصالح الشعب اليمني وجبهة المقاومة في العراق وسوريا ولبنان وأفغانستان باتت أقوى”.

وأضاف أن “الهيكلة السياسية في المنطقة تشي بتآكل القوى العظمى في المنطقة”.

وأشار سلامي إلى أن فيلق القدس استطاع تبديد القوة الأمريكية في المنطقة وشكّل جبهة واسعة لمواجهة العدو، لافتًا إلى أن الفقاعة الأمنية للكيان الصهيوني تصدّعت والوهن تفشى في جميع أركان العدو.

وبين قائد الحرس الثوري الإيراني أن التدهور الاقتصادي الشديد في الكيان الإسرائيلي وعدم الكفاءة السياسية والاحتجاجات الواسعة تشير إلى انهيار النظام الصهيوني من الداخل.

وتابع قائلًا “يمكن تعطيل التجارة البحرية الصهيونية بسهولة مطلقة والانفجارات الأخيرة في الكيان الصهيوني أظهرت مدى هشاشته”، مشيرًا إلى أن الضربة الأولى لهذا الكيان يمكن أن تكون الضربة الأخيرة حيث يمكن تدمير هذا الكيان بعملية واحدة.