الخبر وما وراء الخبر

الهيئة العامة للزكاة تدشن معرض كسوة العيد للفقراء في مديرية جهران بذمار.

4

دشن وكيل محافظة ذمار عباس علي العمدي ومعه مدير عام مكتب الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة إبراهيم عبدالرحمن المتوكل، اليوم، في مديرية جهران مشروع معرض كسوة العيد الخيري الذي تنفذه الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة.

وفي التدشين ثمن الوكيل العمدي جهود الهيئة العامة للزكاة في تنفيذ هذه المشاريع الخيرية التي تستهدف الفقراء والمحتاجين وغيرهم ممن يستحقون الدعم والرعاية لإدخال الفرحة والسرور إلى قلوبهم.

وأشار إلى أن مثل هذه المشاريع تسهم في تعزيز التكافل الاجتماعي خصوصا في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد جراء العدوان الحصار .

ودعا الوكيل العمدي، التجار وأصحاب رؤوس الأموال إلى تسليم ما عليهم من زكاة ليتم صرفها في مصارفها الشرعية الثمانية.

بدوره أكد مدير عام مكتب الهيئة العامة للزكاة إبراهيم عبدالرحمن المتوكل، أن تنفيذ هذا المشروع يأتي في إطار المشاريع التي تنفذها الهيئة ومنها مشاريع الغارمين والتمكين الاقتصادي وأغنوهم في هذا اليوم وكسوة أبناء الشهداء ودعم الأفران والمطابخ الرمضانية وغيرها.

و لفت إلى أن محتويات المعارض الخاصة بالمشروع جميعها من الإنتاج المحلي حيث وأن الأسر التي عملت على تجهيز الملابس من الأسر الفقيرة والمحتاجة، مشيرا إلى أنه سيتم تبني 12 ألف أسرة خلال العام القادم، وسيكون المنتج صناعة ذمارية يمنية.

وأكد المتوكل، حرص هيئة الزكاة على تعزيز الشراكة مع التجار والمزكين في كافة الأعمال لتحقيق التكافل الاجتماعي وتخفيف المعاناة عن الفقراء والمساكين.

فيما أوضح مدير فرع هيئة الزكاة بالمديرية زيد البنوس، أن إجمالي الأسر المستفيدة من مشروع كسوة العيد تضم ألفين و 600 أسرة تضم 10ألف وخمسمائة طفل وطفلة في إطار المديرية.

ودعا التجار و المكلفين إلى الإسراع بدفع ما عليهم من زكاة والاطلاع على المشاريع التي تنفذها الهيئة للتأكد بأن ما يتم دفعه من قبلهم من زكاة تذهب في طريقها الصحيح إلى الفقراء والمحتاجين.

حضر الافتتاح مدير عام المديرية إسماعيل عبدالمغني ومشرف المديرية يحيى حسين الكبسي ومدير فرع الصناعة فيصل صلاح ونائب مدير التربية عبدالله عبدالخالق ونائب مدير التحسين عبدالفتاح البنوس.