الخبر وما وراء الخبر

🔸من هُدهُد النصر

18

بقلم/ وسام الكبسي

يارب عونك وبك يارب نتوسل
النصر منّك ومنك العزم والقوه

عليك شعب اليمن يارب اتوكل
لدحر غازي غزى ارض اليمن عنوه

تحالف العار وجد له في الخوَن مدخل
المرتزق والعميل الخاين الرخوه

باعوا بلاد اليمن للعلج والاخبل
بلا حياء او خجل من امس او غدوه

مايستحي من يبيع الشعب مايخجل
يستخدموه اليهود من بعدما يرموه

وكم مواقف مُذلّه ؛له كم اتبهذل
فالمرتزق في جبينه وسم بالخزوه

جا حلف يَهودّ وبالخاين اتنعّل
يدنس ارض اليمن السهل والربوه

والسّيد ابن الرسول بالكل اتكفل
وقال للمرتزق “مغتر” بس اضوه

نصح ووضح ووعّى دلّهم بالحل
عار العماله قل لهم غطوه بالفروه

ومد يدّه وسامح من اتى واقبل
عدونا امريك ونبقى كلنا اخوووه

العار والله عليه من يقبل المحتل
يعبث بارضه فيربط خيط في حقوه

يرقص كما العاهره للعاهر الارذل
باع الكرامه وشل المُرّ بالحلوه

لكن هنا الشعب با ابن المصطفى هلّل
معه على النهج بالخطووه الخطووه

داسو على الحلف وخلوا عاليه اسفل
وعانقو النصر من غزوه الى غزووه

انصار لله لهم في مهجتي محفل
قوم الهدى والتُقى للحق هم صفوه

ازكى النفوس في طريق الحق ما اتبدل
والحق له عروته ما مثلهااا عروووه

تاريخنا مجد والتاريخ ما يقبل
في صفحته غير اهل البأس والنخوه

رجال صلت لهم مجد الامم اكمل
وانحنى الكون مستبشر بهم نشوه

قل لتحالف دنى النصر فليرحل
من هد هد النصر فليسمع الدعووه

دمنا على السد وحول الصحن في مدغل
مالم فمارب عتلحق بعدها شبووه

حذر من انذر فلا تصرخ وتتوسل
ما ينفعك لا قطيعك داخل الزووه