الخبر وما وراء الخبر

جينا على الوعد يا مارب

16

الشاعر / وسام الكبسي

جينا على الوعد يا مارب
في عدة ايام محسوبه

يقودنا ابن ابي طالب
من مفرق الجوف للجوبه

وذي الفقار سيفه الضارب
يفني السعودي ومن جو به

كتايب الموت تتعاقب
تطهر السد واشعوبه

من فكر داعش ومن ناصب
وحاصر الشعب با اسلوبه

من يقتل الطفل والشايب
ويلقي الام مرعوبه

والمرتزق ذلك العايب
ذي صار للحلف عرقوبه

ماعد بقي له ولا صاحب
من باع للمعتدي ثوبه

تطهير مارب ترى واجب
فاخلاقهم ضاع منسوبه

في تركيا نصفهم هارب
في وضعهم بنت مغصوبه

والنصف يلهث ورى الراتب
يلقى السراب دايما نوبه

مافادهم حالق الشارب
وسعود للغرب محلووبه

صماد والنجم والثاقب
احرق ارامكو باعجوبه

مابه على ذي الفقار حاجب
لاقد نوى صاد مطلوبه

والله سبحانه الغالب
في سورة الصف والتوبه